بالصوَر- تفجير انتحاري مزدوج استهدف مسجداً في بغداد

25 شباط 2016 | 19:18

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

تبنى تنظيم #الدولة_الاسلامية التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا مساء اليوم مسجداً للشيعة في حي الشعلة في شمال غرب بغداد واوقعا تسعة قتلى على الاقل بحسب الشرطة العراقية.

وافاد بيان صادر عن "الدولة الاسلامية - ولاية بغداد" نشر على حسابات جهادية على مواقع التواصل الاجتماعي "يسر الله تعالى لفارسين من فرسان دولة الاسلام تنفيذ عمليتين استشهاديتين على الروافض المشركين في بغداد"، في اشارة الى الشيعة.

واوضح "انطلق الاخ ابو رواحة الانصاري بحزامه الناسف وسط معبد شركي للروافض المرتدين حسينية الرسول الاعظم (...) وفجر وسط حشودهم"، متابعاً "عند وصول القوات الرافضية لنقل هلكاهم من المكان انطلق لهم الفارس الثاني ابو تراب الانصاري بحزامه الناسف لينغمس ويفجر وسط جموعهم".

وخلص البيان الى سقوط "عشرات القتلى والجرحى".

والانغماسيون من الجهاديين هم المسلحون الذين يدخلون بين الحشود ويكونون مستعدين لتفجير انفسهم في اي لحظة.

وكان عقيد في الشرطة اكد ان "انتحاريين يرتديان حزامين ناسفين فجرا نفسهما امام حسينية الرسول الاعظم في حي الشعلة، ما أسفر عن مقتل تسعة اشخاص واصابة نحو 22 اخرين، بينهم عناصر من الشرطة".

وأوضح الضابط ان "الانتحاري الاول فجر نفسه وسط المصلين اثناء خروجهم من الحسينية ما ادى الى مقتل واصابة عدد منهم" مضيفا ان "التفجير الثاني استهدف قوات الشرطة التي وصلت الى المكان لانقاذ المصابين ما اسفر عن سقوط ضحايا في صفوفها".
وأكّدت مصادر طبية الحصيلة.
ويعتبر حي الشعلة احد معاقل التيار الصدري.

وياتي هذا الهجوم عشية التظاهرة التي دعا اليها زعيم التيار الصدري رجل الدين مقتدى الصدر الذي قرر المشاركة شخصيا في هذه التظاهرة في بغداد.
وتشهد بغداد منذ مساء اليوم اجراءات امنية مشددة من اجل حماية التظاهرة التي يتوقع ان يشارك فيها عشرات الاف من اتباع التيار الصدري.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard