جلسة لمجلس الوزراء في السرايا.. ومواقف حول القرار السعودي

25 شباط 2016 | 11:15

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

بدأت جلسة مجلس الوزراء في السرايا الحكومية برئاسة الرئيس #تمام_سلام وحضور الوزراء.

وأكد وزير الاعلام رمزي جريج قبيل انعقاد الجلسة أنه "لا يمكن لاحد تعيين وزير بديل عن وزير العدل #أشرف_ريفي لانها من الصلاحيات الوثيقة برئيس الجمهورية.

كما أكد وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دو فريج، أن " #السعودية تريد توقيف الخلايا الارهابية"، بدوره، قال وزير الاقتصاد والتجارة الان حكيم: "كفى هلعا واستباقا لخطوات الدول الخليجية وهذا الخوف يضر باقتصادنا. نحن لم نخطىء حتى نعتذر من احد".

من جهته، قال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش: "لا نعرف سبب الضغط السعودي على لبنان وهل الاعتذار يخرج السعودية من مأزقها في اليمن؟".

وأكد وزير العمل سجعان قزي أنه "طالما اتهمت هذه الحكومة انها قريبة من السعودية وهذا فخر لنا، لكن السعودية دولة صديقة واخت قدمت لنا المساعدات ولكن فلتأخذنا بحلمها".

وقال وزير الصناعة حسين الحاج حسن: "لا اعرف المعادلة المطروحة، اما الاعتذار عن خطأ لم يحصل أو العقاب الجماعي للحلفاء في لبنان قبل الخصوم، ما هذه المعادلة العظيمة؟ اتمنى ان يجاوبني احد".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard