موراليس يقرّ بهزيمته بعد رفض منحه فرصة الترشح لولاية رابعة

24 شباط 2016 | 18:46

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(عن الانترنت).

أقر رئيس بوليفيا ايفو موراليس اليوم بهزيمته في الاستفتاء الذي نظم الاحد ورفض فيه الناخبون منحه الحق بالترشح لولاية رابعة من 2020 الى 2025 بغالبية تجاوزت 51% من الاصوات.

وقال الرئيس الاشتراكي في مؤتمر صحافي في القصر الرئاسي: "نحترم النتائج، هذا جزء من الديموقراطية، خسرنا المعركة ولكن ليس الحرب. النضال مستمر".
وأفادت الهيئة الوطنية للانتخابات أن 51,30% من الناخبين رفضوا تعديل الدستور بعد فرز 99,72% من الاصوات.
وهذه اول هزيمة انتخابية يمنى بها موراليس الذي يحكم البلاد منذ 2006 وتوقع ان يفوز في هذا الاستفتاء بنسبة 70 في المئة من الاصوات.
وبهذه النتيجة يتعين على موراليس (56 عاما) مغادرة السلطة مطلع 2020.

وحاول موراليس اليوم الأقلال من حجم الهزيمة، بقوله ان "التصويت على تعديل الدستور شيء والتصويت لصالح مرشح شيء آخر"، مؤكداً أن "حزب الحركة نحو الاشتراكية الذي يتزعمه لا يزال يحظى بتأييد 50% من الشعب".

وساهم اتهام موراليس بالفساد في رفض التعديل. وهو متهم باستخدام نفوذه لصالح صديقته السابقة غابرييلا زاباتا (28 عاما) التي حظيت شركتها بعقود مع الحكومة بمئات ملايين الدولارات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard