خاتمي ورفسنجاني يدعوان الى التصويت للإصلاحيين "وقطع الطريق على المتشددين"

22 شباط 2016 | 11:16

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

دعا الرئيسان الايرانيان السابقان الاصلاحي محمد خاتمي والمعتدل اكبر هاشمي رفسنجاني الناخبين الى التصويت بكثافة الجمعة لصالح المرشحين الاصلاحيين "وقطع الطريق على المتشددين".
والايرانيون مدعوون الى التصويت في استحقاق مزدوج لانتخاب مجلس الشورى ومجلس الخبراء الذي يتولى تعيين واقالة المرشد الاعلى ويشرف على اعماله. ويسيطر المحافظون على المجلسين.

واكد خاتمي في رسالة فيديو نشرها على موقعه "بعد الخطوة الاولى والنجاح في انتخابات 2013 الرئاسية (فوز الرئيس المعتدل حسن روحاني) يبدأ التحالف خطوته الثانية للانتخابات التشريعية".

واضاف "مع التحالف الذي يستحق التحية، بين الاصلاحيين والقوى الاخرى الداعمة للحكومة، تم تقديم لائحتين، واحدة للبرلمان واخرى لمجلس الخبراء. اقترح تسميتهما "لائحتا الامل"، داعيا الناخبين الى التصويت لجميع المرشحين على اللائحتين.
ولا يحق لوسائل الاعلام الايرانية نقل تصريحات خاتمي او نشر صورته، بعد اتهامه قضائيا بدعم حركة الاحتجاجات في 2009 بعد اعادة انتخاب مثيرة للجدل للرئيس المحافظ السابق محمود احمدي نجاد.
بدوره، دعا الرئيس السابق رفسنجاني في رسالة منفصلة الناخبين الى التصويت للائحتي تحالف الاصلاحيين والمعتدلين من اجل قطع الطريق على "المتشددين".

وقال في رسالته "علينا ان نثبت للعالم ان الراديكالية (...) والتطرف لا ينتميان الا الى اقلية وحقيقة الاسلام تقضي بتجنب الحرب وسفك الدماء والتشديد على السلام والاخوة".

وترشح رفسنجاني وروحاني لعضوية مجلس الخبراء سعيا الى ابعاد الشخصيات الاكثر محافظة فيه، ومنها رئيسه اية الله محمد يزدي.

وفي 2013 القى الرئيسان السابقان بثقلهما كاملا تاييدا لروحاني. وتمكنا من دفع المرشح الاصلاحي انذاك محمد رضا عارف الى الانسحاب تأمينا لوحدة صف الاصلاحيين والمعتدلين.

من جهته، دعا حفيد مؤسس الجمهورية الاسلامية حسن الخميني الناخبين الى التصويت بكثافة، علما بان ترشيحه الى مجلس الخبراء رفض.
واعتبر انه يجب عدم مقاطعة الانتخابات "تحت اي ذريعة". واضاف ان "كل الذين لديهم اعتراضات وشكاوى يمكنهم الاحتجاج لاحقا، لكن هذا الاسبوع ينبغي اختيار الاكثر كفاءة".

وفي المعسكر المحافظ، اتهم مرشحون ومسؤولون سياسيون بريطانيا بدعم لائحة الاصلاحيين والمعتدلين عبر قناة البي بي سي التلفزيونية الناطقة بالفارسية، وخصوصا لائحة رفسنجاني لمجلس الخبراء، منددين بـ"تدخل البريطانيين في الشؤون الداخلية لايران".
وكان خبراء اكدوا عبر القناة انه اذا تمت تعبئة الاصلاحيين في طهران وصوت هؤلاء لمصلحة المرشحين الستة عشر الذين تضمهم اللائحة التي يتراسها رفسنجاني، فان الاعضاء المحافظين في مجلس الخبراء سيتم استبعادهم.

حتى ان العديد من المرشحين من رجال الدين المحافظين الموجودين على لائحة رفسنجاني نأوا بانفسهم عن الاخير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard