الاتحاد الأوروبي لن يرسل مراقبين الى الانتخابات الرئاسية في الكونغو

21 شباط 2016 | 17:41

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قرر الاتحاد الاوروبي عدم ارسال مراقبين الى الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 20 اذار في الكونغو معتبرا ان التعديل الاخير للقانون الانتخابي لا يضمن الطابع الشفاف والديموقراطي للاقتراع.

وجاء في بيان متحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني في 19 شباط: "ان الظرف الحالي لا يسمح (...) بوجود بعثة مراقبة انتخابية من الاتحاد الاوروبي اثناء اقتراع 20 اذار" المقبل.

واعتبر الاتحاد ان "التعديلات التي ادخلها القانون الانتخابي في 23 كانون الثاني (تشكيل لجنة وطنية انتخابية مستقلة) تبدو محدودة" ومنقوصة نظرا مقارنة بالتوصيات التي تقدمت بها بعثة اوروبية للمراقبة.

وانتقد الاتحاد الاوروبي: "التعديلات التي ادخلت والتي تفتقر الى الشفافية ويمكن ان تنطوي (...) على اختلال قانوني ولا يبدو انها تضمن الطابع الديموقراطي، الشامل والشفاف للانتخابات الرئاسية".

وقالت الحكومة الكونغولية من جانبها انها "اخذت علما" بموقف الاتحاد الاوروبي.

وقال وزير الاتصالات تييري مونغالا: "اعتقد ان الاتحاد الاوروبي حر في عدم ارسال مراقبين. لكن هذا القرار سيمنعهم من الحكم على العملية عندما ستصل الى نهايتها".

واضاف: "من لا يراقب لا يحكم" مؤكدا ان "اصلاحات جوهرية" ادخلت الى القانون الانتخابي العائد الى العام 2002 على اثر "مشاورات وحوارات شاملة".

وانهت الادارة العامة للشؤون الانتخابية السبت تسجيل الترشيحات. وينتظر نحو عشرة مرشحين ان تصادق المحكمة الدستورية على ملفاتهم.
وارجئت الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة اصلا في تموز، الى 20 اذار المقبل بغية التقيد بتبني دستور جديد في تشرين الاول اثناء استفتاء قاطعته المعارضة.

ويجيز الدستور الجديد للرئيس ساسو نغيسو (72 عاما) الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما، الترشح لولاية ثالثة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard