مقبل لـ"النهار": الفرنسيون ابلغونا القرار منذ الاثنين ولن يؤثر على اللبنانيين في السعودية

20 شباط 2016 | 14:40

المصدر: "النهار"

فوجىء اللبنانيون بالقرار الذي تبلغه لبنان امس عبر وسائل الاعلام، بوقف المملكة العربية #السعودية الهبتين اللتين قدمهما الملك عبد الله بن عبد العزيز للبنان في 29 كانون الاول 2013 في عهد الرئيس الجمهورية السابق #ميشال_سليمان، بقيمة 3 مليارات دولار لتزويد الجيش اللبناني بأسلحة فرنسية، والمليار التي وضعت في عهدة الرئيس سعد الحريري لقوى الامن. وفي لقاء حصري مع "النهار" يوضح نائب رئيس الحكومة ووزير الدفاع #سمير_مقبل الاسباب والنتائج.

*هل تبلغت السلطات اللبنانية رسميا من السلطات السعودية قرار وقف الهبة؟
* لم نتبلغ رسميا بعد، لكن الفرنسيين اتصلوا بي الاثنين الفائت اثناء زيارتي الرسمية الى قبرص وابلغوني ان السعوديين طلبوا وقف العمل بها.
* كيف ستتصرف الحكومة اللبنانية، وهل سترسل وفدا الى السعودية للبحث في الموضوع؟
- لم يحصل اجتماع بيني وبين رئيس الحكومة بعد لبحث الأمر بصفتي وزيرا للدفاع.
* هل سيتوجه وفد من لبنان الى السعودية، مثلما ارسل الرئيس بري وفدا الى الولايات المتحدة من اجل قضية المصارف؟
- لا استطيع الجزم بالامر. وفي اوائل الاسبوع سيبحث الامر لاتخاذ القرار المناسب في هذا الشأن. وهنا اريد ان اؤكد انه حان الوقت كي يزول التشنج السياسي الحاصل في البلد وان يتوافق اللبنانيون، وأن نتكل على انفسنا. يجب ان نفهم انه " لا يحك جلدنا الا ظفرنا". حان الوقت لنبني وطنا سليما نظيفا وحديثا، يكون الجميع فيه متوافقين لمصلحة هذا البلد.
* ما مدى تأثير هذا القرار على الجيش؟
- حتى لو توقفات الهبة السعودية الان، الا ان معنويات جيشنا مرتفعة، ولن تؤثر عليه هكذا قضايا، وهو موحد وجاهز وحاضر ولديه الامكانات لأن مجلس النواب اقر قانون برنامج باعطاء المؤسسة العسكرية نحو مليار دولار على مدى خمس سنوات لشراء المعدات والسلاح الذي يحتاجه، ولنا الحرية في التفاوض وشراء السلاح من البلد الذي يناسبنا ويؤمن مصلحة المؤسسة العسكرية.

سلاح من ايران؟
* سبق ان عرضت ايران مساعدات للجيش اللبناني، الآن وبعدما رفعت العقوبات عنها، هل ستقبلون منها مساعدات عسكرية؟
- اكيد في حال رفعت العقوبات كليا وفعليا عن ايران. بامكان الدولة اللبنانية ان تقبل اي هبة من اي بلد صديق يعرض علينا هبات.
* هل سيؤثر توقيف الهبة على العلاقات اللبنانية- السعودية؟
- لا اعتقد. اذا وضعنا جانبا قضية الهبة، اعتقد ان السعودية تتفهم الاوضاع في لبنان والصعوبات التي نمر بها . ولن تتأثرالعلاقات بين البلدين بهذه القضية . المملكة السعودية تحتضن نحو 300 ألف لبناني ولا اعتقد شخصيا ان الامر سينعكس عليهم او يتأثروا به.
* ماذا يعني وزير الداخلية نهاد المشنوق بقوله هذا اول الغيث؟ وماذا ينتظرنا بعد؟
- لا اوافقه الرأي، واعتقد ان المملكة السعودية تتفهم اوضاعنا مئة بالمئة والصعوبات التي نمر بها، وتتفهم التشنج السياسي الموجود ولا اعتقد انها ستزيد الطين بلة.

* يعني لن يتأثر اللبنانيون الموجودون هناك؟
- اتمنى ذلك، واكيد ان الشعب السعودي والحكومة السعودية لا يوافقان على هكذا امر
* ما مصير هذا العقود بين فرنسا والسعودية؟ وهل ستذهب الى دولة اخرى؟
- بالنسبة الى الحكومة الفرنسية هذا السلاح لن يسبب مشكلة بالنسبة اليها، واذا تعثرت العملية فلديها الامكانية لتبيعه الى اي بلد آخر من دون مشكلة. يمكنها ان تبيعه الى اي دولة اخرى.

* ولن تؤثر على العلاقات بين البلدين؟
- كلا ابدا. واأمنى ان يحصل نضوج في البلد من جميع المكونات السياسية، وحان الوقت ليتفاهموا ويتوافقوا من اجل مصلحة البلد واهله. لا يجوز ان يبقى التشنج السياسي في البلد، علينا ان نعرف ما هي مصلحة بلدنا وأن نعمل بموجبها.
May.abiakl@annahar.com.lb
Twitter:@mayabiakl

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard