فرعون بعد لقائه فرنجيه: البلد بلا رئيس لا يمكن أن يستمر

19 شباط 2016 | 17:37

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

استقبل رئيس "تيار المردة" النائب سليمان #فرنجية في دارته ببنشعي، وزير السياحة #ميشال_فرعون، يرافقه وفد من المجلس الأعلى للروم الكاثوليك، ضم الأمين العام العميد شارل عطا، المهندسين فادي سماحه وايلي بو حلا، في حضور المحامي شادي سعد.

إثر اللقاء، قال فرعون: "زيارتنا تأتي ضمن جولة نقوم بها. جئنا نزور سليمان بك، الذي هو اليوم مرشح لأهم مركز في البلد وأهم مركز مسيحي أيضا لنتداول معه بالمخاطر التي نعيشها من خلال الفراغ الرئاسي وبعض المواضيع سواء أكانت دستورية أم حتى ميثاقية، إضافة إلى كل المخاطر التي نواجهها على أكثر من صعيد. وستكون لدينا جولة إن شاء الله مع المجلس الأعلى للروم الكاثوليك لنتداول ببعض المسائل الخاصة بالروم الكاثوليك ولنتشارك الهواجس التي تواجه البلد كل يوم ان كان على الصعيد المسيحي او الوطني من خلال الشلل الزاحف على المؤسسات، وان شاء الله سنكمل الجولة غدا وبعده".

وعن التطابق في وجهات النظر، قال: "أعتقد أن روح المسؤولية العالية دائما موجودة، وحضرت في هذه الجلسة التي استفدنا منها على أكثر من صعيد".

وعما إذا كانت عودة الرئيس #سعد_الحريري ستساهم في لم شمل مجلس النواب، قال: "لنقل العكس، فإن غياب الرئيس الحريري كان نقصا على صعيد الحياة السياسية، ونتمنى أن يبقى موجودا ليشارك في تفعيل العمل السياسي ويعطي ما يمكن أن يعطيه للبلد، فضلا عن الأبعاد العربية التي يمكن أن يقدمها من خلال وجوده لأنه دائما يعمل حتى لو كان غائبا عن البلد".

وعن التفاؤل بالنسبة إلى جلسة انتخاب الرئيس المقبلة في 2 آذار، قال: "إذا أردنا ان نكون واقعيين لقد مرت 35 جلسة من دون أي فائدة، فلا نريد أن نكون متفائلين لنعطي آمالا في غير محلها. نحن متفائلون بالبلد، وأعتقد أن البلد بلا رئيس لا يمكن أن يستمر".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard