سيندي لوبر في تجربة جديدة

18 شباط 2016 | 14:07

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

تخوض نجمة موسيقى البوب في الثمانينات المغنية الاميركية سيندي لوبر غمار موسيقى الكانتري عبر البوم منفرد هو الأول لها منذ ست سنوات سيصدر بعد اشهر.

وتتعاون هذه المغنية البالغة 62 عاما في هذا الالبوم مع اسماء بارزة في هذا المجال وهي تستعيد بعضا من اشهر اغنيات موسيقى الكانتري في البومها الذي يحمل عنوان "ديتور" ويصدر في السادس من ايار المقبل.

وقالت سيندي لوبر في بيان: "عندما كنت صغيرة، كانت موسيقى الكانتري من انواع موسيقى البوب، لقد كبرت على الاستماع اليها"، مضيفة: "هذه الاغنيات جزء من اقدم ذكرياتي وبالتالي شكلت اعادة غنائها مصدر فرح عظيم بالنسبة لي".

واستلهمت سيندي لوبر في هذا الالبوم خصوصا من احدى المغنيات الرائدات في موسيقى الكانتري وهي باتسي كلاين.

وأوضحت المغنية التي تعيد في البومها المقبل اداء اثنتين من اشهر اغنيات كلاين هما "والكن افتر ميدنايت" و"آي فول تو بيسز"، أن "صوتها كان اشبه بصوت صديقة، كنت اشعر لهذه الدرجة بالقرب منها".

وحققت اغنيات لسيندي لوبر نجاحا كبيرا في الثمانينات بينها خصوصا "غيرلز جاست وانت تو هاف فان". وباعت اكثر من 50 مليون البوم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard