ما حلّ بهذه العائلة لا يحتمل بعد اغتصاب ابنتها...هوية الجاني هي المصيبة

16 شباط 2016 | 19:36

اتخذ قاضٍ في محكمة عائلية بريطانية قرارات حول مستقبل فتاة مراهقة وقف والداها على طرفَي نقيض بعدما بدأت محاكمة شقيقها بتهمة اغتصابها. فقبل ثلاثة أعوام، قدّم والد الفتاة أدلّة تدعم حجج جهة الادعاء في حين قدّمت والدتها أدلّة تدعم حجج جهة الدفاع.
وقد وجدت هيئة المحلفين وفق "دايلي مايل" أن الابن مذنب بالتهمة المنسوبة إليه، وأصدر قاضٍ في محكمة الجنايات حكماً بالسجن بحقه.
وقد خلص القاضي جاريث جونز إلى أنه يجب أن تعيش الفتاة التي أصبحت الآن في الـ15 من العمر، مع والدها – وأن تكون تحت إشراف العمال الاجتماعيين. وعُرِضَت تفاصيل القضية في الحكم الصادر عن القاضي جونز الذي لم يكشف عن عمر الشقيق.
ولفت القاضي إلى أنه قام بتحليل مسائل الرعاية الاجتماعية في جلسة في المحكمة العائلية في بلدة ريل في منطقة دنبيغشير في ويلز. وقد تمت محاكمة الشقيق في محكمة الجنايات في سيرنارفون. وذكر القاضي جونز أن الفتاة "متعلّقة" بوالدها، لكنه أضاف أنه يجب أن تبقى تحت مظلة موظفي الخدمات الاجتماعية، مشيراً إلى أنه على العمال الاجتماعيين أن يبقوا حذرين ومتيقّظين.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard