تصعيد التحرّكات الفلسطينية الغاضبة ضد الأونروا

15 شباط 2016 | 19:05

المصدر: صيدا- احمد منتش:

  • المصدر: صيدا- احمد منتش:

تتواصل منذ اكثر من شهر التحركات الفلسطينية الغاضبة، داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان، احتجاجا على تقليص الاونروا، بعض الخمات التي كانت تقدمها للاجئين الفلسطينيين في لبنان منذ تهجيرهم قسرا من ارضهم في فلسطين، وخاصة الخدمات المتعلقة بالطبابة والاستشفاء، والتي تعتبر من امس الحاجات للفلسطينيين ويعولون عليها آمالاً كبيرة، حيث غالبية اللاجئين ليس بمقدورهم تأمين الدواء والعلاج والطبابة، على النحو الذي كانت توفّره الاونروا لهم سواء داخل عياداتها او داخل المستشفيات الخاصة والحكومية في لبنان.
ويبدو ان التحرّكات الضاغطة التي يقوم بها ممثلو اللجان الشعبية الفلسطينية، والفصائل الفلسطينية، من خلال إقفال مكاتب الاونروا وتنظيم الاعتصامات منذ نحو شهر، لم تجد نفعًا حتى اليوم، لأن المشرفين على وكالة الاونروا يبررون، خطوتهم بتقليص الخدمات، نتيجة العجز المادي في الوكالة والناجم عن تلكؤ الدول المانحة الايفاء بالتزاماتها وتعهداتها تجاه الوكالة واللاجئين، ليس فقط في لبنان وانما في غالبية الدول التي يتواجد فيها اللاجئون الفلسطينيون.
ومن المتوقع ان تشهد الايام المقبلة تحركات جديدة، منها تنفيذ اعتصامات مفتوحة وإعلان الاضراب العام ولجوء بعض الفلسطينيين الى الاضراب عن الطعام خصوصا في مخيمات عين الحلوة والمية ومية والبرج الشمالي، حسب ما أفاد "النهار" احد مسؤولي اللجان الشعبية في منطقة صيدا .

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard