سلام من ميونيخ: المنطقة في حالة فوضى والدول الكبرى متقاعسة

14 شباط 2016 | 13:32

قال رئيس مجلس الوزراء تمّام سلام أنّ المنطقة تعيش حالة من الفوضى الكبيرة نتيجة تقاعس القوى الكبرى عن ايجاد حلول جذرية للأزمات الراهنة وبخاصة الاحداث في سوريا.

وفي ندوة عقدت في اطار فعاليات مؤتمر ميونيخ للأمن، قال الرئيس سلام " القوى الكبرى كانت ومازالت تناور. وما سمعناه من تصريحات بالامس بعد مؤتمر ميونيخ الاخير حول سوريا يؤكد ان الوضع لا يدعو الى التفاؤل بل هو يزداد سوءا".

وتطرق الرئيس سلام الى مشكلة اللاجئين السوريين في اوروبا فقال ان "ظاهرة النزوح تفاقمت بسبب تجاهل القوى الكبرى في السنوات الماضية لهذه المشكلة التي كانت محصورة بدول الجوار السوري. ولو بذل منذ عامين او ثلاثة اعوام الجهد السياسي والدبلوماسي المطلوب لتسوية الأزمة في سوريا لما كنا وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم".

وعرض الرئيس سلام الاعباء التي يتكبدها لبنان بسببب ملف النزوح السوري، مشددا على ان الجهات المانحة لا تفي دوماً بالتعهدات التي تقدمها في المؤتمرات المخصصة لدعم دول الجوار.

واعرب الرئيس سلام عن الأمل في تنفيذ التعهدات التي قطعت في مؤتمر لندن الاخيرة والتي وصل مجموعها الى احد عشر مليار دولار، داعيا الى انشاء هيئة تكون مهمتها ملاحقة تنفيذ التعهدات ومتابعة طرق صرفها.
وفي مجال آخر أكد الرئيس سلام ان "التعامل مع التطرف والارهاب في المنطقة يجب ان يتم بدعم الاعتدال والمعتدلين. ومفتاح هذا الأمر هو ايجاد تسوية سلمية للصراع الفلسطيني الاسرائيلي يقوم على اساس حل الدوللتين".
وردا على سؤال عن الوضع السياسي في لبنان قال الرئيس سلام "إن اكبر المشاكل التي تواجهنا اليوم هي الفراغ الرئاسي بسبب عدم قدرة القوى السياسية حتى الآن على اختيار رئيس. ونتيجة لهذا الواقع تدفع البلاد ثمنا باهظا مع الاسف".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard