كامبل متفائل في شأن مستقبل افغانستان

13 شباط 2016 | 17:56

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

"رويترز"

أعرب قائد القوات الأميركية وقوات الحلف الاطلسي في افغانستان الجنرال جون كامبل اليوم عن تفاؤله في شأن مستقبل افغانستان رغم المخاوف بشأن عملية السلام، فيما اكد قرب تقاعده.

وأعرب كامبل في مؤتمر صحافي عقده في كابول عن ثقته بشأن مستقبل افغانستان مع اقتراب انتهاء مهمته المستمرة منذ 18 شهراً في البلاد. الا انه اقر بأنّ الانقسامات داخل "طالبان" قد تعيق اي حل سياسي.

وأضاف "في الوقت الحالي لست متاكدا من الذي يقود" المسلحين، فيما اعرب عن امله في اقناع #طالبان بالتفاوض.

وتأكدت وفاة زعيم "طالبان" الملا عمر في الصيف الماضي في اعلان ادى الى انهيار عملية السلام. وعين الملا اختر منصور خلفا له، الا ان الحركة يسودها خلاف حول زعامته، وانشق عنها فصيل واحد على الاقل.

كما اقر كامبل كذلك بان التقديرات الاخيرة التي تشير الى ان طالبان تسيطر الان على نحو 30 بالمئة من اراضي افغانستان "قد لا تكون بعيدة عن الواقع".
الا ان كامبل استبعد ان تتمكن الجماعة المتشددة رغم هجماتها الاخيرة من السيطرة على ولايات باكملها في العام 2016. واكد ان "هزيمة المسلحين ممكنة".
وما زاد من تعقيد الوضع الامني ظهور جهاديي تنظيم "الدولة الاسلامية"، وخصوصاً في ولاية نانغارهار الشرقية.
وسمح للجيش الاميركي رسمياً باستهداف مقاتلي التنظيم في افغانستان. وقال كامبل "اعتقد ان لدي اليوم ما احتاجه لمطاردة "داعش" ".
وأكّد تقاعده من عمله بعد انتهاء مدة قيادته للقوات في اذار ، حيث سيسلّم القيادة للجنرال جون "ميك" نكلسون.

إلاّ انه نفى ان يكون لذلك أية علاقة بالضربة الاميركية لمستشفى تديره منظمة إنسانية خلال الهجوم على قندز في تشرين الأول، ما أثار غضباً دولياً. وقال "أنا اتقاعد بناء على رغبتي ورغبة زوجتي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard