إطلاق مؤقت لمعتقل عائد من غوانتنامو...

11 شباط 2016 | 20:25

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

"رويترز"

 

قرر القضاء المغربي ان يطلق موقتا يونس الشقوري (47 عاما) الذي كان معتقلا في غوانتانامو، وتم ترحيله الى بلاده في ايلول الماضي بعد اسقاط التهم عنه. وقال عضو هيئة دفاع الشقوري خليل الادريسي ان قاضي التحقيق في قضايا الارهاب في مدينة سلا شمال الرباط "استجاب اخيرا لطلب الافراج الموقت الذي تقدمت به الثلثاء".

وسبق ان تقدم الادريسي بعدد من الطلبات، بعد اعتقال موكله منتصف أيلول الماضي، عقب عودته من غوانتنامو، حيث قضى نحو 14 عاما. ورغم الافراج الموقت، يمثل مجددا الشقوري في 23 شباط امام القاضي المكلف قضايا الارهاب.

وكان القاضي ارجأ التحقيق أربع مرات منذ اعتقال الشقوري. واكد محامي وزارة العدل الأميركية ثيموتي جونسون "سحب جميع الأدلة المعتمدة لدى مثوله (الشقوري) أمام القضاء، والمتعلقة بانتمائه الى المجموعة المسماة الجماعة الإسلامية المغربية المقاتلة"، التي كانت سببا في ابقائه في غوانتانامو. وقد اتهمت لاحقا بالوقوف وراء الهجمات الدامية في الدار البيضاء العام 2003 (45 قتيلا)، ومدريد العام 2004 (181 قتيلا).

وبعد اسقاط التهم عن الشقوري، رحّلته واشنطن الى المغرب. وبعد اربعة ايام، أعلنت الرباط وضعه قيد التوقيف الاحتياطي للتحقيق في احتمال "تورطه في اعمال ارهابية". وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" حينها ان السلطات المغربية قدمت ضمانات الى الادارة الاميركية حول اطلاق الشقوري بعد 72 ساعة من وصوله الى المغرب. لكن مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، اعلن في وقت سابق: "صحيح أننا تفاوضنا مع واشنطن لترحيل الشقوري الى المغرب، لكننا لم نقدم ضمانات لتحريره في غضون 72 ساعة بعد وصوله" الى المملكة.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard