15 قتيلاً في معارك بين مجموعات مسلحة في شرق الكونغو الديموقراطية

8 شباط 2016 | 18:20

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

"رويترز"

قتل 15 شخصاً على الاقل الاحد خلال معارك بين مجموعات مسلحة في منطقة لوبيرو في شرق #الكونغو الديموقراطية التي تشهد معارك بين الهوتو والناندي منذ اسابيع وفق السلطات.

وقال مسؤول منطقة لوبيرو بوكيلي جوي: "هناك معارك في قرية موكيبروا" في اقليم شمال كيفو، لافتا الى ان "المعلومات التي وصلتني تفيد بمقتل ما بين 15 و30 شخصاً".

وأضاف انه من الصعب معرفة الحصيلة الدقيقة للقتلى لان المواجهات تقع في منطقة لا وجود فيها للجيش ولا للشرطة الكونغولية.

وقال ان المعارك اندلعت بعد هجوم شنته ميليشيات ماي-ماي من الناندي ضد قرية موكيبيروا التي يسيطر عليها متمردون روانديون من الهوتو ينتمون الى "القوات الديموقراطية لتحرير رواندا".

وتقع موكيبيروا بمحاذاة لوبيرو وواليكالي في جنوب شمال اقليم شمال كيفو الذي يشهد نزاعات مسلحة منذ اكثر من عشرين سنة.
والتوتر شديد بين السكان الهوتو والناندي في منطقة لوبيرو.

وفي ليل 6 الى 7 كانون الثاني قتل 16 شخصاً على الاقل في قرية ميريكي في المنطقة وبينهم زوجتا وابنة زعيم القرية. ونسبت عملية القتل الى متمردين هوتو روانديين.

وقتل كثيرون منذ ذلك الحين في مواجهات بين الهوتو والناندي في المنطقة. ويعارض زعماء الناندي في ميريكي عودة النازحين الهوتو الكونغوليين الذين يتهمونهم بالتواطؤ مع الهوتو الروانديين.

وتفيد بعثة الامم المتحدة في الكونغو الديموقراطية والسلطات ان مجزرة ميريكي اججت التوتر في المنطقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard