أطباء بريطانيا لا يثقون بـ"المحافظين" لإدارة الخدمات الصحية

2 نوار 2013 | 15:01

أظهر استطلاع جديد للرأي، اليوم، أن الأغلبية العظمى من الأطباء في بريطانيا لا تثق بحزب المحافظين الحاكم بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، لإدارة خدمة الصحة الوطنية.
ووجد الاستطلاع، الذي نشرته صحيفة "ديلي ميرور"، أن 12% فقط من أطباء بريطانيا يثقون بحزب المحافظين لإدارة القطاع الصحي الحكومي، وأن 19% منهم سيصوتون لصالح الحزب في الانتخابات المقبلة بالمقارنة مع 53% في انتخابات العام 2010.
وكان الأطباء اتهموا كاميرون باستهدافهم في الخطط التي تبنتها حكومته الائتلافية لإصلاح خدمة الصحة الوطنية، وإدخال تعديلات على عقودهم بهدف منحهم رواتب أقل.
وقال الاستطلاع إن 35% من أطباء بريطانيا لا يثقون أيضاً بأي حزب سياسي لإدارة خدمة الصحة الوطنية في بلادهم.
وأضاف أن 12% من أطباء بريطانيا اعتبروا حزب المحافظين الأكثر قدرة على إدارة الخدمات الصحية، و8% شريكه الأصغر في الحكومة الائتلافية حزب الديموقراطيين الأحرار، و28% حزب العمال المعارض.
وأشار الاستطلاع إلى 8% من أطباء بريطانيا منحوا ثقتهم لحزب الخضر، و6% لحزب الاستقلال لإدارة الخدمات الصحية في بلادهم.
وكان أطباء بريطانيا نظموا أخيراً أول إضراب من نوعه للعاملين في هذه المهنة منذ ما يقرب من 40 عاماً، احتجاجاً على إدخال الحكومة الائتلافية تغييرات كبيرة في نظام المعاشات التقاعدية للعاملين في قطاع الخدمات الصحية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard