مهرجان السينما الأوروبية يختتم أعماله... وجائزة أفضل فيلم قصير لطلاب لبنانيين

7 شباط 2016 | 16:32

في مناسبة اختتام الدورة الثانية والعشرين لمهرجان #السينما الأوروبية، سلّمت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن جائزة أفضل فيلم قصير من إخراج طلاب لبنانيين. وفاز بالتساوي:

• Reconnect لرودي ضومط، وهو خريج جامعة الكفاءات. وأشادت لجنة التحكيم بالمخرج الذي أبدع في تصوير عالم يدعو الجمهور إلى "إعادة التواصل" مع الطبيعة بعيداً من العالم الافتراضي بإخبار قصة تشبه حياتنا اليومية المعاصرة والافتراضية. وسيُدعى رودي ضومط إلى مهرجان "أوبيرهاوسن" الدولي للأفلام القصيرة في ألمانيا هذه السنة.

• Sous les soutanes لميشال زرازير، وهو خريج الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة (ألبا). واختارت اللجنة الفيلم للخفة والفكاهة في تناول موضوعات مختلفة من خلال قصة محبوكة جيداً تعكس المواضيع العديدة التي تطرق إليها المخرج. وسيُدعى ميشال زرازير إلى أحد مهرجانات الأفلام القصيرة في فرنسا هذه السنة.

وكان تم عرض 11 فيلماً قصيراً في مهرجان السينما الأوروبية، تقدم بها 11 معهد سينما لبناني (الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة، وجامعة الكفاءات، والجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا، والجامعة اللبنانية الأميركية، والجامعة اللبنانية الألمانية، والجامعة اللبنانية الدولية، وجامعة اللويزة، والجامعة الأنطونية، والجامعة اللبنانية، وجامعة الروح القدس الكسليك، وجامعة القديس يوسف).

وتألفت لجنة التحكيم من: لوسيانو ريسبولي الملحق السمعي والبصري الإقليمي في السفارة الفرنسية، وفيسنا شمعون من معهد غوتيه-لبنان، ورائد رفاعي الصحافي في الوسائط المتعددة والمخرج والناقد الفني في يومية المدن الإلكترونية، وبانا بيضون الناقدة السينمائية في جريدة الأخبار، ونسرين وهبة من مؤسسة متروبوليس.

وبعدما هنأت السفيرة لاسن الرابحَين، قالت إن "الأفلام اللبنانية القصيرة سمحت للجمهور باكتشاف مخرجين شباب أظهروا فرادة ودقة". كما تمنت التوفيق لجميع خريجي معاهد الفنون السمعية والبصرية في لبنان آملة في أن "يساهموا في تطوير السينما اللبنانية وبناء سمعة جيل كامل".

وأعقب حفل توزيع الجائزتين عرض الفيلمين القصيرين الرابحين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard