أين بغداد من التحصينات الأمنية؟

7 شباط 2016 | 15:35

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اعلن متحدث عسكري عراقي اليوم المضي قدما في مشروع التحصينات الامنية حول العاصمة وتتضمن بناء سور وخندق ونصب كاميرات مراقبة.
وقال المتحدث باسم قيادة عمليات #بغداد العميد سعد معن ان "قيادة عمليات بغداد ماضية في تنفيذ التحصينات الامنية في بعض المناطق واغلاق الطرق غير المعبدة".

واوضح ان ذلك "لا يقتصر على مناطق شمال وغرب العاصمة انما المناطق التي تحتاج الى تحصينات امنية، وعدم اعطاء فرصة للمجرمين".
وكن معن اكد المباشرة بتشييد سور من الكونكريت بارتفاع ثلاثة امتار فضلا عن خندق حول بغداد لحمايتها من تسلل "الارهابيين" ومنع دخول السيارات المفخخة.

ويتضمن المشروع كذلك مراقبة بواسطة الكاميرات.

ودافع رئيس الورزاء حيدر #العبادي عن المشروع قائلا انه للحماية من "العمليات الاجرامية وليس لعزل العاصمة".

وقال العبادي في بيان امس ان "بغداد عاصمة جميع العراقيين وتبقى لهم جميعا ولا يمكن لسور او جدار ان يعزلها او يمنع باقي المواطنين من دخولها".
واضاف "واجبنا حماية جميع المواطنين داخل العاصمة من الاعمال الاجرامية للجماعات الارهابية".

واكد مسؤول في مكتب رئيس الوزراء ان العبادي قد صادق على المشروع الذي "لا يتضمن ابعادا طائفية او ديموغرافية".
واوضح ان "المشروع خطة امنية وليس مشروع فصل محافظات، وهو لمحاربة الجريمة وتجار السلاح وسرقة السيارات والخطف، اضافة الى السيطرة على التفجيرات الارهابية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard