بالصوَر- تعرّفوا إلى "الأرض الخصبة" ليصبح المراهقون اللاجئون "إرهابيين"

5 شباط 2016 | 18:06

حذّرت النمسا من ان مخيّمات #المهاجرين هي بالفعل "أرض خصبة" لتطرّف المراهقين اللاجئين الذين لا يندمجون في المجتمع. وأفاد تقرير جديد ان "مخيّم المهاجرين في النمسا هو "أرض خصبة" للمتطرفين".

وقد أدى عدم التنظيم في مخيم Traiskirchen الشهير، وتردّي الأوضاع الاجتماعية هناك، إلى لجوء العديد من المراهقين اللاجئين إلى الانتماء إلى المجموعات المتطرّفة، بحسب موقع "الدايلي مايل".

وبحسب تقرير جديد صادر عن معهد للبحوث الاجتماعية التطبيقية (IFES) التابع للمجلس الوطني للشباب النمساوي، فإنّ حوالى 62 من أصل 1100 شاب في المخيّم لا يذهبون إلى المدرسة ولا يتلقّون أيّ تدريب مهني آخر.

"لكن الإحباط الناجم عن عدم توفّر الفرص أدى ببعض المهاجرين الشباب إلى تبنّي المعتقدات المتطرفة"، وفقا لكريستيان كونراد، منسّق شؤون اللاجئين في الحكومة الاتحادية النمساوية.

وقال كونراد لإذاعة Oe1 الوطنية يوم الخميس: "في أوروبا، نحتاج للبدء أخيراً بتكثيف الضغوط اذا كنا نريد ان نعمل على نظام إعادة اللاجئين إلى وطنهم بشكل صحيح".

وأشار السياسي المحافظ تحديداً إلى المغرب وتونس وباكستان، وقال انه تم تخصيص حوالى 11 مليار أورو من ميزانية المساعدات السنوية، مضيفاً "في الوقت الراهن، يعطي الاتحاد الأوروبي 480 مليون أورو إلى المغرب، و414 مليون دولار لتونس كل سنة". وقال ان "هذه الدول ترفض استعادة طالبي اللجوء".

وتأتي هذه الأنباء بعد ان دعا وزير الخارجية النمساوي الاتحاد الأوروبي لوقف تقديم المساعدات إلى الدول التي ترفض استعادة المواطنين الذين رفضت طلبات لجوئهم. ويحوى مخيم Traiskirchen أكثر من 1500 شخص، معظمهم فروا من الحرب والعنف لبدء حياة جديدة في أوروبا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard