كاميرا خفية للكشف عن طرق تبييض الاموال...

1 شباط 2016 | 19:41

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(رويترز).

أجرت منظمة "غلوبال ويتنس" (الشاهد العالمي) غير الحكومية مقابلات استخدمت خلالها كاميرا خفية مع 13 محامياً من نيويورك للكشف عن مدى سهولة نقل وادارة الاموال القذرة الى الولايات المتحدة من خلال شركات وهمية.

وادعى عضو في المنظمة انه يمثل وزيرا من بلد في غرب افريقيا جمع ملايين الدولارات من عقود منجمية ويرغب في نقلها سرا الى الولايات المتحدة لشراء طائرة خاصة ويخت او منزل.

وكتبت "غلوبال ويتنس" على موقعها "خلقنا عن عمد حالة تثير الشكوك" واضافت ان "جميع المحامين ما عدا واحدا ابدوا تعاونا واقترحوا على العميل المزيف انشاء شركات مغفلة في الولايات المتحدة لاخفاء ثروة الوزير".

وقال احدهم في محادثة سجلت دون علمه ونشرتها المنظمة "تقوم بانشاء شركة في ديلاوير تملك عقارا". وتتوفر في عدد من الولايات الاميركية ومنها ديلاوير فرصة انشاء شركة وهمية من دون الكشف او ابلاغ اسم مالكها الحقيقي للسلطات.

وقالت المنظمة "انه احد الاماكن في العالم التي يمكن فيها القيام بذلك بصورة قانونية".

ويعمل اعضاء في الكونغرس الاميركي ومنظمات غير حكومية على انهاء هذه الالية التي يعتقد ان تجار مخدرات واسلحة استخدموها لتبييض اموال قذرة.

وخلال المقابلات ذهب بعض المحامين الى حد اقتراح تحويل اموال الوزير الافريقي المزيف الى حسابات مكاتبهم المصرفية لعدم اثارة شكوك السلطات.
ولم يرفض سوى واحد منهم طلب العميل الوهمي. وقال المحامي جيفري هرمان "هذا لا يمكن ان يحدث معي. أنا لا أتدنى إلى هذا المستوى"، كما رفض توجيه العميل الى زملاء قد يساعدونه بقوله انهم "سيشعرون بالاهانة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard