فيصل: إذا لم تستجب الأونروا سنلجأ إلى الاعتصام المفتوح

1 شباط 2016 | 18:58

المصدر: "النهار" - صيدا

  • المصدر: "النهار" - صيدا

التقى عضو المكتب السياسي ومسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في #لبنان علي فيصل، على رأس وفد من قيادة الجبهة النائبة بهية الحريري في مجدليون، وامين عام التنظيم الشعبي الناصري، اسامة سعد في صيدا. وجرى البحث في الاوضاع على الساحة الفلسطينية في ظل الانتفاضة المتصاعدة ضد الاحتلال الصهيوني، الى جانب الاوضاع في المخيمات، خصوصاً موضوع تقليص الاةنروا للخدمات التي تقدمها للاجئين.

وقال فيصل: "اليوم بدأت تحرّكات بإقفال مكاتب مدراء الانروا في المخيمات، والاربعاء هناك اعتصام امام مكاتب مدراء المناطق، وهناك تحضير لاعتصامات اوسع امام سفارات بلدان الاتحاد الاوروبي، وايضا هناك وفود سياسية ستلتقي الشخصيات الرسمية والسياسية والحزبية ايضا، لتضعها بصورة التحركات وتدفعها إلى الضغط في هذا الاتجاه".

وأضاف ان "هناك مذكرات ستوجّه لسفراء الدول الاجنبية (المانحة)، وأيضاً هناك حراك سياسي فلسطيني قيادي يدعم هذه الحركة الشعبية، وربما اذا لم تستجب الاونروا سنلجأ الى الاعتصام المفتوح، لكن دون اقفال المؤسسات التعليمية او الصحية، وربما هذه الحالة هي التي تمكِّننا من كسر هذه الاجراءات التعسفية بحق اهلنا وشعبنا".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard