فيروس "زيكا" ينتشر بسرعة كبيرة في أميركا... وتسجيل حالة في أوروبا

28 كانون الثاني 2016 | 16:06

المصدر: "أ ف ب"، "رويترز"

  • المصدر: "أ ف ب"، "رويترز"

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم عن اجتماع عاجل للجنة الطوارىء في الأوّل من شباط بعد تسجيل انتشار سريع في القارة الاميركية لفيروس "زيكا" الذي يعتقد انه يسبب تشوهات خلقية لدى الأطفال.

وقالت مديرة المنظمة مارغريت تشان خلال اجتماع للدول الاعضاء في المنطقة في جنيف ان زيكا الذي رصد العام الماضي في الاميركيتين "ينتشر الان بسرعة كبيرة جدا" واضافت ان هناك خوفا من "امكان انتشاره على المستوى العالمي".

وقالت انه تم اليوم "الابلاغ عن حالات في 23 بلداً ومنطقة في الاميركيتين. مستوى التأهب مرتفع للغاية".

 

من جهة أخرى، أعلن مستشفى في الدنمارك تسجيل إحدى أولى حالات الاصابة بفيروس زيكا في اوروبا الذي ينتقل عبر لسعة بعوض ويؤدي الى تشوّهات خلقية في أميركا اللاتينية.

وأوضح مستشفى آرهوس في بيان نشر في وقت متاخر الثلاثاء "تشخيص إصابة سائح دنماركي سافر الى اميركا الجنوبية والوسطى بفيروس زيكا بعد عودته".

وكان اشير في الايام السابقة الى حالات لدى سياح اوروبيين اخرين توجّهوا أيضاً الى اميركا الجنوبية وهم ثلاثة بريطانيين بحسب السلطات الصحية في لندن وستة هولنديين بحسب هيئات الصحة الهولندية.

وأوضح لارس اوسترغارد المسؤول في المستشفى للتلفزيون الرسمي ان المريض الدنماركي شاب مما يستبعد اي مخاوف.

ويشتبه في أن هذا الفيروس قد يؤدي عند إصابة امرأة حامل به إلى تشوه خلقي في جمجمة الجنين الذي يولد مع رأس صغير جدا (مرض الصعل).

وقد رصد الفيروس في 21 بلداً من أصل 55 في القارة الأميركية، على ما جاء في بيان صادر عن منظمة الصحة العالمية أوضح أن البعوض الناقل للفيروس والمعروف بالبعوض المصري والذي يسبب أيضا حمى الضنك وشيكونغونيا ينتشر في جميع بلدان القارة الأميركية، ما عدا كندا وتشيلي.

ولم يتم تطوير أي علاج شاف أو لقاح ضد هذا المرض اذ تقتصر الادوية المتوفرة حاليا بعلاجات لاعراضه الشبيهة باعراض الإنفلونزا (ارتفاع الحرارة وآلام الرأس) مع طفح جلدي، وهي تظهر عادة خلال فترة تراوح بين ثلاثة و12 يوما بعد التعرض للسعة البعوض.

منظمة الصحة

وقالت منظمة الصحة في بيان انه أمام خطورة الوضع، قررت تشان دعوة لجنة الطوارىء للاجتماع لاتخاذ قرار بشان الحاجة الى اعتبار الوباء "حالة صحية عامة طارئة على المستوى العالمي".

وتخشى المنظمة من "تضافر محتمل للمرض الفيروسي مع تشوهات خلقية واعراض عصبية" وكذلك من "نقص المناعة لدى السكان في المناطق التي ظهر فيها الفيروس حديثا وعدم توفر لقاحات او ادوية وعلاجات محددة وفحوصات للكشف السريع عن الاصابة".
وتوقّعت تشان من جهة ثانية تكاثر البعوض الناقل للمرض بسبب الاعاصير.

سمي الفيروس "زيكا" الذي ينتقل عبر لسعات نوع من البعوض على اسم غابة في اوغندا رصد فيها لاول مرة في 1947.
والبرازيل هي اكثر الدول معاناة من زيكا في اميركا اللاتينية.

وعلى رغم عدم التثبت من علاقة سببية مباشرة بين الفيروس والمضاعفات التي تمت ملاحظتها مثل "صغر رأس" المواليد، باتت كولومبيا والسلفادور والاكوادور والبرازيل توصي النساء بتجنب الحمل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard