الفلسطينيون يطالبون بجثامين قتلاهم المحتجزة لدى اسرائيل

25 كانون الثاني 2016 | 17:51

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(أ ف ب).

 

طالبت السلطة #الفلسطينية المجتمع الدولي بممارسة ضغوط سياسية وديبلوماسية على #اسرائيل، لتفرج فورا عن جثامين لفلسطينيين محتجزة لديها، وبعضها من اسابيع طويلة.

ووجه امين سر "منظمة التحرير الفلسطينية" صائب عريقات رسالة الى الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ومنسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، ووزيري الخارجية الأميركي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف قال فيها: "بالنيابة عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس ومنظمة التحرير الفلسطينية، أدعوكم الى التحرك العاجل وممارسة الضغوط الديبلوماسية والسياسية على إسرائيل، لتفرج فورا عن جثامين لشهداء فلسطينيين قتلتهم قوات الاحتلال الإسرائيلية والمستوطنون".

وذكر ان اسرائيل "تحتجز في شكل غير شرعي عشرة جثامين لشهداء فلسطينيين"، معددا اسماءهم. وقال في الرسالة "ان احتجاز اسرائيل لتلك الجثامين يشكل ضربا من العقوبات الجماعية التي تمارسها ضد ابناء شعبنا، والتي تحظرها جميع القوانين والمواثيق والاعراف الدولية. وهي تهدف بهذه الممارسة غير القانونية الى التنكيل باهالي الشهداء والحاق اكبر قدر من الاذى والظلم بهم".

منذ تشرين الاول 2015، تاريخ بدء موجة من اعمال العنف في اسرائيل والاراضي الفلسطينية، قررت اسرائيل احتجاز جثامين لفلسطينيين نفذوا هجمات على اسرائيليين وقتلوا برصاص اسرائيلي، وذلك كاجراء عقابي يثير استياء وغضبا في المجتمع الفلسطيني.

خلال الاسابيع الماضية، سلمت عددا كبيرا من الجثامين، لكنها لا تزال تحتفظ بعدد منها. وقبل تسليمها، تفرض شروطا على العائلات، منها وجوب دفنها ليلا وعدم تشريحها، ودفع كفالة مالية احيانا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard