"مهاجرون" تحرشوا بسيدات في مسبح... وأوروبا توزّع مناشير "صح وخطأ"

24 كانون الثاني 2016 | 18:23

بدأت السلطات في مختلف أنحاء #أوروبا توزيع مناشير مصوّرة تشرح فيها للاجئين لماذا لا يجدر بهم الاعتداء على النساء.

وقد أصدر وزير الداخلية النمساوي "دليل سلوكيات" يتضمّن رسماً لرجل يضرب امرأة – وقد شُطِب بواسطة علامة حمراء كبيرة في إشارة إلى أنه سلوك غير مقبول – وصورة لمثليين جنسيين يتبادلون القبل مع علامة تؤشّر إلى أنه سلوك مقبول.

وتنوي السلطات في لوسرن في سويسرا توزيع نسخة عن هذا المنشور في المهرجان الذي تقيمه الشهر المقبل، وقد أعلنت أن هذا القرار اتُّخِذ في أعقاب الاعتداءات الجنسية الأخيرة في كولونيا الالمانية.

الى ذلك، نقلت صحيفة "الدايلي مايل" البريطانية ان السلطات اتخذت قراراً بمنع المهاجرين من دخول مسبح تاريخي في ألمانيا بعدما التقطت الكاميرات صوراً لمجموعة من الرجال يمارسون العادة السرية في حوض مياه ساخنة، ويتحرّشون جنسياً بالسيدات.

ووفق الصحيفة، شوهد العديد من الرجال الآخرين يبوّلون في الجزء المخصص للأولاد في بركة السباحة الأساسية في مسبح جوهانيسباد في زويكاو في ساكسوني.

وقد أشارت التقارير إلى أن الإدارة في المسبح التاريخي قرّرت منع المهاجرين من الدخول إلى المكان في حين فضّل بعض السبّاحين المحليين عدم التردّد إلى المسبح بعد هذه الحوادث.

وقد روى الموظف في الخدمة المدنية راينر كالويت: "مارس أحد طالبي اللجوء العادة السرية في حوض المياه الساخنة وقام بالقذف داخل الحوض. لقد سجّلت كاميرات المراقبة هذه المشاهد". وأضاف متطرقاً إلى حادثة أخرى وقعت في مسبح آخر: "علاوةً على ذلك، ينبغي على المنقذين حماية النساء من طالبي اللجوء. فقد أراد شبّان أن يدخلوا عنوةً إلى غرفة تغيير الملابس الخاصة بالسيدات"، بحسب ما نقل عنه موقع "بريتبارت" الإلكتروني.

وقد أوقفت الشرطة العديد من الأشخاص الذين يُشتبَه في ضلوعهم في حادثة مسبح جوهانيسباد، ثم أطلقت سراحهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard