جديد التحقيق في غرق السائح... وشاهدة تروي لـ"النهار" لحظات المصيبة

24 كانون الثاني 2016 | 17:53

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

تستكمل فصيلة ذوق مصبح، باشراف النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم، التحقيق في حادث #غرق المصري مينا بديع في مغارة جعيتا السفلى، بالاستماع الى افادات المسؤولين عن الصيانة والسلامة في المشروع وكل شخص يقتضي وجوده.

وافادت معلومات اولية ان منسوب المياه يرتفع في المغارة السفلى خلال الشتاء، مما يحتم اتخاذ تدابير وقائية. ويبحث التحقيق في مدى توفر تدابير الحماية المطلوبة.

وبعد الظهر، انتقل القاضي كرم الى مغارة جعيتا، وعاين مكان وقوع الحادث. وكان امر بتوقيف مدير المشروع الذي يتولى ادارة المغارة نبيل حداد رهن التحقيق، لاستكمال التحقيق معه.

وروت السيدة مريم. وهي إحدى المرشدات في المجموعة المصرية التي كانت تزور المغارة انها لم تكن المرة الأولى التي تقصد فيها المكان صحبة سياح، وانها كانت تلاحظ في كل مرة وجود موظفين في المغارة السفلى ولم يخطر في بالها انها مكان خطر.
وقالت لـ"النهار" ان المجموعة توجهت الى المغارة السفلى حيث "لم يكن هناك اي موظف في المكان يحذر السياح الى ما يجب ولا يجب، ووقف مينا منتظرا اقتراب مركب وفي ثانية وقع في المياه ولم يعد في الامكان رؤيته واراد احدهم من المجموعة القفز لمساعدته لكن المجموعة رفضت لعدم تعريض حياته للخطر".
وتابعت مريم "انتظرنا نحو ساعة لقدوم المنقذ البحري الذي ربما كان يتناول غداءه، كما استغرق وصول الدفاع المدني نحو نصف ساعة وفي الاثناء لم يكن في الامكان فعل شيء".
وحملت مستثمر المغامرة مسؤولية مباشرة في التقصير حيث "لا اشارات ولا موظفين يشيرون للسائح بعدم التوجه الى المكان الخطر".
ويبلغ مينا 26 عاماً من العمر ويعمل في شركة صناعات غذائية وقام مؤخرا بانجازات مهمة استحق الترقية على اثرها، وفق مريم، لكن القدر غدره بشكل مفجع.

وكان وزير السياحة ميشال فرعون أكد من امام مغارة جعيتا: "اننا لن نعاود فتح المغارة قبل التأكد من السلامة مئة في المئة"، وقال: "اليوم نحن أمام مأساة حقيقية وفتحنا تحقيقا بالحادث لنرى الإجراءات التي يمكن اعتمادها وطلبنا إغلاق المغارة.

واضاف: "عندما استلمنا الوزارة منذ سنتين طلبنا تقريرا كاملا لحسم موضوع المغارة. ومغارة #جعيتا من المعالم السياحية في لبنان والمنطقة المفتوحة للزائرين تخضع لمعايير آمنة".

وقبل توقيف حداد رهن التحقيق، كانت شركة "ماباس" المستثمرة للمغارة قالت في بيانها اثر الحادث انه "بعد ظهر اليوم (السبت) وحوالي الساعة الواحدة والربع، وأثناء وجود مجموعة سياحية مصرية كبيرة، مرافقة من ستة أدلاء سياحيين مصريين وأربعة أدلاء سياحيين لبنانيين، في المغارة السفلية لمرفق جعيتا السياحي، حصلت حالة تدافع بين أفراد هذه المجموعة قبل الصعود في الزورق حيث سقط أحدهم في المياه وجرفته وعلق بالسد".

واضافت :"قام عندها مباشرة فريق الغطس التابع للمغارة بمحاولات عديدة لإنقاذه وسحبه، ولكن للأسف بسبب قوة التيار فشلت الجهود كافة، وقد تم إعلام الأجهزة الأمنية المختصة فورا والإستعانة بالفريق المتخصص للإنقاذ البحري في الدفاع المدني من مركز جونيه والصليب الأحمر، وقد دامت عملية الإنقاذ لأكثر من ساعة، حيث تم بعدها سحب الجثة".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard