تركيا: توقيف المتحدث باسم "الشعوب الديموقراطي"..."نتيجة ضغوط الحكومة"

31 كانون الثاني 2017 | 20:00

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

اوقف المتحدث باسم حزب المعارضة الموالي للاكراد في تركيا بعد اعتقاله لفترة قصيرة والافراج عنه الاثنين، على ما اعلن الحزب على حسابه على "تويتر". وغرّد حزب الشعوب الديموقراطي: "رغم اطلاقه امس، اعتقل متحدثنا ايهان بيلجن اليوم نتيجة ضغوط الحكومة".

الاثنين، اوقف بيلجن، وهو ايضا النائب عن كارس (شمال شرق البلاد)، ثم افرج عنه مع نائبة اخرى من حزبه ميرال دانيس بشتاش التي لا تزال معتقلة. الا ان نائبا آخر في الحزب هو ادريس بالوكن افرج عنه الاثنين بشروط.

ويعتقل 12 من نواب الحزب الـ59 عبر البلاد، بينهم زعيما الحزب صلاح الدين دميرتاش وفيغن يوكسكداغ اللذان اعتقلا في تشرين الثاني. وهم متهمون بالانتماء الى حزب العمال الكردستاني او تقديم الدعم اليه.

وينفي حزب الشعوب الديموقراطي ان يكون الواجهة السياسية لحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بانه "منظمة ارهابية".

واعتبر الحزب المعارض على "تويتر" ان الاعتقال يرمي الى عرقلة الحملة لمنع منح الرئيس صلاحيات اكبر في النظام السياسي التركي، مؤكدا "انهم لن ينجحوا في اسكات صوت اللا".

وكان البرلمان صادق في 21 كانون الثاني على اصلاح دستوري لتوسيع صلاحيات الرئيس اردوغان. ويفترض ان يخضع النص لاستفتاء مقرر في نيسان. واطلق حزب الشعوب الديموقراطي وحزب الشعب الجمهوري المعارض حملة ضد هذا المشروع.

كذلك، اعتقلت السلطات التركية قاضي كيل، النائبة عن حزب الشعب الجمهوري، "لاهانة رئيس الدولة"، و"ازدرائها علنا بالقيم الدينية والتحريض على الكراهية" في سلسلة تغريدات.

واعتبر باريس ياركداش، النائب عن حزب الشعب الجمهوري الذي كان حاضرا في محكمة اسطنبول دعما للنائبة، ان هذا الاعتقال مرتبط بالحملة لتنظيم الاستفتاء، لان سلسلة التغريدات تعود الى 2015.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard