الخارجية الاميركية تنتقد مصادرة اسرائيل ارضًا في أريحا

21 كانون الثاني 2016 | 18:03

المصدر: "النهار"

الصورة عن "رويترز"

قبل لقاء بين رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الاميركي جون #كيري على هامش اجتماع منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا، انتقدت الولايات المتحدة قرار اسرائيل مصادرة 1540 دونما في مدينة اريحا بالضفة الفلسطينية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية ان "خطوات من هذا القبيل تتنافى في اساسها مع مبدأ الدولتين وتضع علامة استفهام على التزام اسرائيل بهذا المبدأ".
واكد المتحدث "معارضة الادارة الاميركية الشديدة لأي خطوة من شانها توسيع المستوطنات".
وفي نيويورك اعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن بالغ قلقه من الخطوة الاسرائيلية، داعيا اسرائيل مجددا الى "اتخاذ خطوات لتحسين ظروف حياة الفلسطينيين".

وكرر مون "ان بناء المستوطنات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة تتنافى والقانون الدولي وتصريحات اسرائيل بشان التزامها بحل الدولتين". وعرض نتانياهو على الوزير كيري شريط فيديو يوثق ما سماه "التحريض الفلسطيني".
وفي مدينة الخليل جنوب الضفة حيث مركز الهبة الشعبية الفلسطينية هاجم عشرات المستوطنين الاسرائيليين منازل لفلسطينيين في شارع السهلة القريب من الحرم الابراهيمي الشريف بحراسة من جنود الجيش الاسرائيلي ما أثار حالة من التوتر الشديد.
وقال شهود عيان ان عشرات المستوطنين اقتحموا منازل غير مأهولة تعود لفلسطينيين هم فواز قفيشة وشمس الزعتري وحسين الزعتري في شارع السهلة، حيث قام المستوطنون بكسر ابواب هذه المنازل والدخول اليها تحت حماية من جنود الاحتلال المتمركزين في المنطقة".
ورد سكان المنطقة على المستوطنين بالمثل فانتشروا في الشارع المذكور واندلعت مواجهات بين السكان والمستوطنين وانتشر العشرات من افراد الشرطة الاسرائيلية وجنود الاحتلال، واطلقوا العيارات المطاط وقنابل الغاز، ما أدى إلى اصابة عدد منهم بحالات اختناق.

درعي

وفي القدس قرر وزير الداخلية الاسرائيلي ارييه درعي إلغاء ما سماه "الاقامة" لـ 4 شبان من القدس الشرقية، بسبب تنفيذ عمليات سقط فيها قتلى اسرائيليون. والفلسطينيون الاربعة هم محمد أبو كف، وليد الاطرش، عبد دويات.
ونقلت مواقع اخبارية اسرائيلية "هذا الاجراء الذي اتخذه وزير الداخلية الاسرائيلي هو الأول منذ بداية الهبة الشعبية الفلسطينية، إذ ألغى الإقامة في القدس لمنفذي عملية إلقاء الحجار على سيارة اسرائيلي عشية رأس السنة العبرية، التي قتل فيها اسرائيلي.
وقال درعي ان القرار الذي اتخذه جاء بسبب تنفيذ الشبان الأربعة عمليات وصفها بـ "الارهابية" ضد اليهود اذ سقط فيها عدد من القتلى الاسرائيليين، ولا يحق لهم الاقامة في القدس بعد صدور الاحكام عليهم". اي انهم حرموا من المواطنة وعليهم الانتقال الى للعيش في مناطق السلطة الفلسطينية بعد خروجهم من السجن.

ارهاب يهودي ضد اليهود

ومع موجة التحريض والعنصرية الاسرائيلية ضد الفلسطينيين والعرب في مناطق 1948 ومنظمات حقوق الانسان في اسرائيل، ضرب الارهاب اليهودي باسم "تدفيع الثمن" منزل يهودي علماني غرب القدس، وذلك بكتابة شعارات ورسالة تهديد مع سكين أمام باب المنزل وفقا لما نشرته المواقع العبرية.
واشارت هذه المواقع أن "متطرفين يهودًا كتبوا شعارات على جدار منزل رئيس معهد اليهودية العلمانية في القدس الغربية، وتركوا رسالة أمام باب المنزل وسكينا كتب عليها شعارات. وفتحت الشرطة الاسرائيلية تحقيقا في الحادث فور وصولها الموقع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard