"طالبان" تبحث عن الافغاني الذي قطع انف زوجته

20 كانون الثاني 2016 | 14:41

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أكدت حركة #طالبان أنها تلاحق أفغانيا قطع أنف زوجته إذ ان فعلته تلك "مخالفة للإسلام"، في حين تسعى السلطات إلى إرسال الضحية إلى #تركيا لتلقي العلاج.

وقد وقع شجار الأحد بين محمد خان (25 عاماً) وزوجته رضا غول (20 عاماً) لا تزال أسبابه مجهولة. وأراد خان أن يقتل زوجته بداية لكن مسدسه تعطل فجأة، فأخرج سكينا وقطع أنفها.

ونقلت الضحية إلى مستشفى في ميمنة في ولاية فرياب (شمال شرق أفغانستان). ويعكس مصير رضا غول الظروف الصعبة التي تعيش فيها النساء في أفغانستان بعد 14 عاما على سقوط نظام "طالبان".

وبحسب الشرطة المحلية، احتمى المشتبه به عند حركة "طالبان"، غير أن نور محمد المسؤول في الحركة نفى هذه الرواية وأعرب عن استنكاره، قائلا "نحاول العثور عليه لأن ما فعله مخالف للإسلام".

وقد أنجبت رضا غول المتزوّجة منذ خمس سنوات بمحمد خان فتاة هي في شهرها الثاني. وتؤكد السلطات أن الزوج كان يضرب زوجته باستمرار.
وقال نور محمد "ذهبت عند والدها لمدة 20 يوما بسبب الضربات التي كانت تتلقاها، لكن محكمة (طالبان) حلت هذه المسألة". وهو كشف أن خان تعهّد أمام حركة "طالبان" بعدم ضرب زوجته.

وليس من المعلوم بعد أي حكم ستنفذ "طالبان" في حقه إن عثرت عليه.

وقد اتصل حاكم ولاية فرياب بالقنصلية التركية في مزار الشريف (شمال أفغانستان) لتيسير نقل الضحية إلى تركيا لتلقي العلاج.

وتذكر هذه الحادثة بتلك التي تعرّضت لها بيبي عائشة التي تصدرت غلاف مجلة "تايم" سنة 2010 بعد أن قطع زوجها أنفها. وهي خضعت لعملية جراحية في الولايات المتحدة إثر موجة الاستنكار التي أثارتها حالتها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard