"ارقد بسلام غلين فراي"...

19 كانون الثاني 2016 | 09:46

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

توفي عازف الغيتار غلين فراي احد مؤسسي فرقة الروك الاميركية "ذي ايغلز" المعرفة خصوصا باغنية "اوتيل كاليفورنيا"، على ما اعلنت الفرقة.

وكتبت الفرقة على موقعها الالكتروني "بقلب مثقل بالحزن نعلن وفاة رفيقنا مؤسس +ذي ايغلز+ غلين فراي في نيويورك الاثنين".
وتوفي فراي عن 67 عاما اثر اصابته بأمراض عدة من بينها التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب حاد في الرئتين على ما اوضحت الفرقة.
وقال دون هنلي احد اعضاء الفرقة في بيان "نشعر بصدمة وحزن عميقين".

واضاف: "كان الشعلة، الشخص الذي يأتي بالافكار والخطط. كان لديه معرفة موسوعية بـ #الموسيقى الشعبية".

وسيطرت فرقة "ذي ايغلز" بقيادة دون هنلي المغني وعازف الدرامز وغلين فراي عازف الغيتار على تصنيفات الاغاني في الولايات المتحدة في السبعينات مع اغان ناجحة مثل "تايك ايت ايزي" و "ووان اوف ذيس نايتس" و"اوتيل #كاليفورنيا" التي باتت من الكلاسيكيات.
وباعت الفرقة اكثر من 29 مليون نسخة من البوم "ذير غريتيستس هيتس" (1971-1975) الذي ضم اشهر اغانيها ما يجعل منه الثاني من حيث المبيعات بعد البوم مايكل جاكسون "ثريلر" على ما تفيد جمعية "ريكوردينغ انداستري اسوسييشن اوف اميركا".

وبسبب مشاكل غلين راي الصحية ارجأت "ذي ايغلز" في كانون الاول مشاركتها في مناسبة عامة لتسلم جائزة عريقة من مركز كينيدي تتويجا لمسيرته الفنية.

وتشكلت الفرقة في مطلع السبعينات وكانت تجسيدا للبوب-روك المتأثر بموسيقى الكانتري، ودخلت في العام 1998 الى متحف "روك اند رول هال اوف فايم".

وحازت فرقة "ذي ايغلز" ست جوائز غرامي العام 1977 عن "اوتيل كاليفورنيا".
ووصفت اكاديمية جوائز غرامي وفاة غلين فراي بانها "خسارة كبيرة للموسيقى" مضيفة انه كان عضوا في "احدى اشهر الفرق في تاريخ موسيقى البوب".

وانفصل افراد فرقة "ذي ايغلز" في الثمانينات قبل ان يعيدوا تشكيل صفوفها العام 1994.
وقال دون هنلي "فراي كان بمثابة الشقيق بالنسبة لي كنا عائلة واحد وكما في كل العائلات يحصل بعض الخلل احيانا".

ومضى يقول "الرابط الذي اقمناه قبل 45 عاما لم ينقطع يوما حتى خلال الاعوام الـ14 التي انفصلت خلالها الفرقة".
وذكرت "ذي ايغلز" على موقعها الالكتروني ان "عائلة راي تحرص على شكر كل الاشخاص الذين دعموا غلين في هذه المعركة والذين املوا وصلوا من اجل شفائه".

وكتبت الفرقة "لا يمكن للكلمات ان تصف حزننا ولا حبنا واحترامنا لكل ما اعطاه لنا ولعائلته وللموسيقى ولملايين المعجبين في العالم باسره".
وكتبت مغنية البوب-فولك شيريل كرو في تغريدة "غلين فراي سنشتاق اليك كثيرا. شكرا لكل ما منحتنا اياه".
اما كارول كينغ المغنية والمؤلفة في مجال البوب في السبعينات فقد كتبت عبر "تويتر": "ارقد بسلام غلين فراي. واحر التعازي الى العائلة وفرقة ايغلز".

وتعود الحفلة الاخيرة لفرقة "ذي ايغلز" الى تموز الماضي في لويزيانا في ختام جولة من سنتين بوشرت بعد صدور فيلم وثائقي عن الفرقة.

وقال بوب سيغير مغني الروك من ديترويت حيث ولد غلين فراي في السادس من تشرين الثاني 1948 لمجلة "بيلبورد" ان عازف الغيتار في فرقة "ذي ايغلز" كان متقنا لعمله ومحرك الفرقة.

ورون انه في كل لقاء له مع غلين راي في السنوات لاخيرة كان هذا الاخير يقول :"+بوب اليس من المذهل اننا لا نزال نقوم بهذا العمل ونحن في هذه السن؟ انا ممتن جدا لكل المعجبين الذين لا يزالون يأتون للاستماع الينا+".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard