رجل أعمال إيراني يقول العقوبات الأميركية استهدفته بالخطأ

18 كانون الثاني 2016 | 18:46

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

قال رجل أعمال إيراني مقيم في دبي وضعته الولايات المتحدة على القائمة السوداء لعقوبات جديدة تتعلق ببرنامج الصواريخ الباليستية لإيران اليوم إن تلك العقوبات استهدفته بطريق الخطأ هو وشركته الصغيرة التي يعمل بها موظّف واحد فقط.

وأضافت واشنطن 11 شركة وفرداً إلى لائحة العقوبات يوم الأحد فيما يتعلق بتوريدات لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيراني في خطوة تأخّرت أكثر من أسبوعين لحين تحرير سجناء أميركيين في إيران.

ورفعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة عقوبات مالية واسعة النطاق حجبت إيران لسنوات عن النظام المالي العالمي بعدما قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم السبت إن إيران التزمت باتفاق لتقليص برنامجها النووي. والخطوة أكبر عودة لبلد إلى حركة التجارة العالمية منذ الحرب الباردة.

لكن واشطن أبقت بشكل منفصل على قائمة بشركات وأفراد تحت طائلة عقوبات لأسباب تتعلق ببرنامج الصواريخ الإيراني.
وأضافت واشنطن إلى القائمة السوداء يوم السبت رجلي أعمال إيرانيين مقيمين في دبي هما حسين بور نقشبند وشركته مبروكه التجارية ورحيم رضا فرقداني وشركته كانديد جنرال.

وقال فرقداني إن شركته استهدفت بطريق الخطأ لأنها تتشارك في العنوان مع مبروكه.
وقالت الخزانة الأميركية إن مبروكه دعمت شركة إيرانية في جهودها للحصول على خط إنتاج لألياف الكربون "مناسب على الأرجح للاستخدام في مكونات الصواريخ الباليستية".

واستهدفت كانديد لتوفيرها "الدعم بالمال والمواد والتكنولوجيا أو أشكال أخرى من الدعم لمبروكة ولبور نقشبند".

وقال فرقداني إنه لا يفهم لماذا فرضت عقوبات على كانديد مضيفا أن الشركتين منفصلتين تماما ولا تتشاركان إلا في مقر المكتب والشريك المحلي الذي قال حسن خاجه المساعد في كانديد والموظف الآخر الوحيد بهاإن اسمه علي هاشمي. وينبغي للشركات العاملة خارج المناطق الحرة في الإمارات العربية المتحدة أن تكون مملوكة لمواطن إماراتي بنسبة 51 في المئة.

وقال فرقداني إن مبروكه أوقفت نشاطها وإن بور نقشبند غادر الإمارات منذ ثلاثة أشهر. وأحجم عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل. ويخلو سجل دائرة التنمية الاقتصادية بدبي على الانترنت من أي ذكر لشركة مبروكه لكن كانديد مسجّلة. وتشمل قائمة أنشطتها التجارة في منتجات مثل الساعات وأجهزة الكمبيوتر ومعدات التصوير.

وقالت إيران اليوم إن العقوبات الجديدة غير شرعية وتعهّدت بمواصلة تطوير قدراتها العسكرية التقليدية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard