ملاحقة زعيم المعارضة في تركيا في تهمة "إهانة" اردوغان

18 كانون الثاني 2016 | 15:11

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

ذكرت وكالة انباء "الاناضول" ان النائب العام في انقرة فتح تحقيقاً بحق زعيم الحزب المعارض الرئيسي في تركيا المتّهم بوصف الرئيس رجب طيب #اردوغان بانه "دكتاتور لا قيمة له".

وقالت الوكالة ان رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو (الاشتراكي الديموقراطي) ملاحق بتهمة "اهانة شخص الرئيس" ما قد يعرضه لعقوبة قصوى بالسجن أربع سنوات.

وذكرت وسائل الاعلام التركية ان اردوغان طلب من خصمه السياسي دفع عطل وضرر بقيمة 30 الف أورو.
وخلال المؤتمر الذي اعاد انتخابه على رأس الحزب السبت اتهم كليتشدار أوغلو اردوغان باصدار اوامر لتوقيف 20 استاذاً جامعياً وقّعوا عريضة من أجل السلام في جنوب شرق وجنوب البلاد حيث الغالبية كردية.

وقال أمام انصاره ان "مثقفين يعبرون عن رأيهم سجنوا الواحد تلو الاخر من قبل دكتاتور لا قيمة له".
وتابع: "كيف تتجرأ (سيد اردوغان) على ارسال الشرطة الى منازل هؤلاء الاشخاص والامر بتوقيفهم؟ قل لنا ايها الدكتاتور الذي لا قيمة له ما معنى الكرامة والكبرياء بالنسبة لك".

والجمعة اعتقلت الشرطة على ذمة التحقيق حوالى 20 استاذا جامعيا وقعوا مع 1200 شخص اخر نصاً يدين "المجازر المتعمدة والمخطط لها" من قبل الجيش في عدة مدن في عمليات تستهدف انصار المتمردين في حزب العمال الكردستاني.
وأسفرت المعارك عن سقوط عشرات القتلى في صفوف المدنيين بحسب منظمات غير حكومية.

واتهم اردوغان الموقّعين على العريضة بانهم "خونة" و"متآمرون" مع حزب العمال.
واثار اعتقال هؤلاء المثقفين الذين افرج عنهم وقد يتعرضون لعقوبة بالسجن تتراوح بين سنة وخمس سنوات، استياء في صفوف المعارضة في تركيا وفي الخارج.

ومنذ انتخابه رئيسا لتركيا في اب 2014 يتهم اردوغان من معارضيه بمزيد من التسلط ومضاعفة الملاحقات بتهمة "اهانة شخص الرئيس".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard