"بحث وإنقاذ" بعد هجوم لـ"حركة الشباب" على قاعدة في الصومال

17 كانون الثاني 2016 | 18:44

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

(أ ف ب).

أعلنت السلطات الكينية ان "عملية بحث وانقاذ" تجري في #الصومال، بعد هجوم شنه اسلاميون صوماليون من #حركة_الشباب الجمعة على معسكر لقوة الاتحاد الافريقي في الصومال، وقتل خلاله عدد غير محدد من الكينيين. وقال القائد العسكري سمسون مواتيتي للصحافيين في نيروبي: "بدأنا عملية بحث وانقاذ انها اولوية. وقواتنا تواجه الارهابيين".

ولم تكشف كينيا حصيلة ضحايا الهجوم، في حين اعلنت "حركة الشباب" مقتل اكثر من 100 جندي كيني واسر بعضهم. وقالت في بيان: "قتل المجاهدون اكثر من 100 من الغزاة الكينيين، واستولوا على اسلحتهم وآلياتهم العسكرية، واسروا جنودا كينيين احياء".

واكدت مواقع اسلامية صومالية ان 12 جنديا كينيا اسروا. غير انه لا يمكن التحقق من هذه الحصيلة في شكل مستقل. وغالبا ما تضخم "حركة الشباب" حصيلة عملياتها، ولا تكشف قوة الاتحاد الافريقي عموما عدد الضحايا في صفوفها.

يشار الى ان قاعدة "عيل عدي" التي تعرضت للهجوم كانت تضم كتيبة من 150 جنديا كينيا. وهو ثالث هجوم كبير تشنه "حركة الشباب" على قاعدة لقوة الاتحاد الافريقي في هذه المنطقة خلال 6 اشهر.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard