إرجاء جلسة النظر في قضية موسى الصدر... وعلي يعقوب: القضية سياسية بإمتياز

15 كانون الثاني 2016 | 16:34

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

عقد المجلس العدلي جلسة في قضية تغييب الامام #موسى_الصدر ورفيقيه برئاسة القاضية تيريز علاوي وحضور اعضاء المجلس، وحضر المدعون الشخصيون ووكلاؤهم.

وطلب وكلاء عائلة الصدر وعلى رأسهم نقيب المحامين الاسبق في طرابلس بسام الداية تأجيل الجلسة الى حين انتهاء المحقق العدلي في القضية القاضي زاهر حمادة من تحقيقاته وصدور قراره الاتهامي.

وتم تأجيل الجلسة لهذه الغاية الى 24 حزيران المقبل.

في سياق متصل، نفذ مناصرو النائب السابق حسن يعقوب بعد ظهر اليوم، امام قصر العدل في بيروت، بعد ظهر اليوم، اعتصاما تزامنا مع انعقاد المجلس العدلي في قضية الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، وبعد انتهاء الجلسة التي أجلت، أدلى علي يعقوب، بتصريح، جاء فيه: "تستمر المماطلة ويستمر الغموض منذ عام 1978 وهذه القضية تعتبر إعتداء على أمن الدولة والمجرم معروف فمنذ أكثر من أربع سنوات قتل المدعى عليه القذافي ومنذ ذلك الحين طالبت عائلة الشيخ محمد يعقوب بتصحيح الخصومة والادعاء على الدولة الليبية والنظام الليبي بجميع أركانه وفد ذكرنا أسماء كثيرة منهم ولكن المجلس العدلي ما زال يؤجل ويماطل بسبب عدم إستلامه شهادة وفاة القذافي بشكل رسمي رغم أن في حوزته شهادة وفاة من المحكمة الجنائية الدولية، فمن يريد ابقاء الدعوة موجهة ضد شخص مقبور؟ وفي هذا السياق أذكر تماما عندما تكلم شقيقي النائب السابق حسن يعقوب المعتقل الان لاسباب سياسية وربما لتدخله في هذه القضية وهي قضية والده، تكلم أمام هيئة المجلس العدلي في الجلسة ما قبل الاخيرة وشرح عدم قانونية التأجيل والمماطلة لهذه الاسباب غير المنطقية وطالب بإسراع البت في تصحيح الخصومة تجاه النظام الليبي، فقرر المجلس أن يبت المسألة في الجلسة المقبلة، فأتت الجلسة الماضية وهنا المضحك فكان التأجيل إلى اليوم لان المحامي إنطوان عقل وكيلنا غير حاضر بسبب وفاة أحد أقاربه والعجيب الغريب هذا ما أراده وكيل بعض المدعين وكأنهم وكلاء القذافي.

اليوم في هذه الجلسة تم التأجيل، أردنا أن نحضر مع هذا الفريق القانوني الكبير رغم الحدث الطارىء وهو توقيف نجل القذافي في بيروت لكي نؤكد أن القضية ليست في القانون بل هي سياسية بإمتياز. وهذا الامر واضح لدينا كعين الشمس لان شقيقي أيضا ما زال معتقلا بالسياسة والمهزلة الكبرى أنه موقوف في قضية تتعلق بوالده ومن وراء تأجيل جلسات المجلس العدلي هو نفسه الذي يؤجل إخلاء سبيل النائب السابق يعقوب.
ويجدر التذكير أن عائلتي يعقوب وبدر الدين حضروا بالذات أما عائلة الصدر لم تحضر للمرة الاولى والتي كانت تمثل بالصدر الدين الصدر والذي كان وكيله المحامي بسام الداية طلب تأجيل الجلسة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard