أهالي مخيم الجليل في بعلبك يحتجّون على قرارات الأونروا

15 كانون الثاني 2016 | 16:32

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

نظم أهالي مخيم الجليل في #بعلبك بمشاركة كلّ الفصائل الفلسطينية وفعاليات دينية وسياسية وشعبية، مسيرة حاشدة انطلقت عقب صلاة الجمعة من امام مسجد بلال بن رباح، تقدمها اطفال حملوا شعارات منددة بقرارات منظمة الاونروا بتقليص وتوقيف خدماتها.

وجابت المسيرة شوارع المخيم الى ان وصلت الى امام مكتب الاونروا الذي تم اقفال ابوابه قبل ايام من اللجان الشعبية والاهالي في المخيم، حيث ألقى "ابو جهاد" كلمة اللجان الشعبية قال فيها: "ان منظمة الاونروا مرة جديدة وفي مطلع كل عام تخرج علينا بقرارات مصيرية من شأنها ان تمس بجوهر حقوق شعبنا الفلسطيني في اعتبار ان الاونروا ووجودها تشكل شاهدا دوليا على نكبة ولجوء الشعب الفلسطيني".

ورأى أنّ "هذه القرارات تندرج في خانة المؤامرة السياسية على هذا الشعب اللاجىء مما يعرض حقه في عودته للخطر والتعرض لهذه الحقوق انتهاكا لحقوق الانسان".

بدوره، تلا عزات منصور نص الكتاب الذي رفع الى مدير عام الاونروا في لبنان باسم اللجان الشعبية ذكر خلاله "ان وكالة الاونروا تم تأسيسها في اعقاب النزاع العربي الاسرائيلي عام 1948 بموجب القرار 302 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 8 كانون الاول 1949 بهدف تقديم برامج الاغاثة المباشرة والتشغيل للاجئي فلسطين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard