لعبة جنسية قاتلة قد تكون وراء وفاة فنانة أميركية في ايطاليا

13 كانون الثاني 2016 | 17:25

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

خلص محققون في معلومات أوردتها الصحافة الايطالية اليوم الى ان وفاة فنانة أميركية في الخامسة والثلاثين من عمرها عثر عليها السبت مختنقة في داخل شقتها في الوسط التاريخي لمدينة فلورنسا قد تكون ناجمة عن لعبة جنسية جاءت نتيجتها قاتلة.

وقد أظهرت نتائج تشريح الجثة أن اشلي اولسن التي كانت تعمل كمنظمة سهرات ولقاءات ثقافية أقامت "علاقة جنسية رضائية" قبيل وفاتها، على ما أفادت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الايطالية الواسعة الانتشار.

وتسعى الشرطة حالياً الى جمع أثار للحمض النووي في شقة الضحية حيث لم يتم رصد أي أثر اقتحام أو مقاومة.

وبينت النتائج الأولية لتشريح الجثة بحسب المعلومات الواردة في الصحافة الايطالية أن الأميركية تعرضت للخنق بسلك او حبل ولم تحاول الدفاع عن نفسها.

كذلك تبحث الشرطة عن تاجر مخدرات يعتقد أنه آخر شخص رأى اشلي اولسن حية بعدما اظهرتهما لقطات من كاميرات المراقبة يمشيان سويا في الشارع بعد اللقاء امام أحد الملاهي ليل الخميس.

وكانت الشابة تشاجرت قبل ايام من وفاتها مع خطيبها، وهو رسّام ايطالي في الأربعينات من عمره.

وبعد انقطاع الاخبار عنها، أقنع خطيب الضحية صاحب الشقة بعد ظهر السبت بفتح الباب وعثرا في الداخل على جثة اشلي عارية تماماً مع ترجيح بأن تكون الوفاة حصلت قبل ساعات وحتى ايام.

واستجوب المحققون طويلاً خطيب اشلي اولسن قبل تأكيدهم للصحافيين على وجود أدلة قوية تثبت غيابه عن موقع الحادثة لحظة وقوعها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard