لقاءات حاسمة في جنيف... الحوار السوري في موعده

13 كانون الثاني 2016 | 00:40

المصدر: جنيف - "النهار"

  • موسى عاصي
  • المصدر: جنيف - "النهار"

بدت #جنيف منذ أمس في سباق مع الوقت من اجل تطبيق الاجندة الاممية حول بدء المفاوضات #السورية في موعدها المقرر في 25 كانون الثاني الجاري. فقد وصل اليها وفدا #روسيا برئاسة نائب وزير الخارجية غينادي غاتيلوف والولايات المتحدة برئاسة مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط آن بيترسون . ويبدأ الطرفان اليوم لقاءات مع المبعوث الخاص للامم المتحدة الى #سوريا ستافان #دو_ميستورا، بعد لقاءات جرت امس وتجري اليوم ايضاً مع اطراف سوريين بينهم ممثلون عن "مجلس سوريا الديموقراطية" الذي تاسس أخيراً برئاسة #هيثم_مناع.

واعلنت الامم المتحدة أن لقاءا آخر سيجمع اليوم دو مستورا وممثلي الدول الخمسة الدائمي العضوية في مجلس الامن في مقر الامم للمتحدة، على هامش اللقاء الذي سيجمع المبعوث الدولي مع الثنائي بيترسن وغاتيلوف، من أجل البحث في الملف السوري، وسيطلب دو ميستورا من السفراء قيام دولهم لما أمكن لانجاح انعقاد الحوار السوري.
وأكدت اوساط المنظمة الدولية ان موعد 25 من الشهر الجاري للحوار بين #السوريين لا يزال قائما، واعتبرت أن الحوار سيعقد لا محالة و"أن اجتماعات لفريق الامم المتحدة بدأت منذ وصول دو ميستور الى جنيف بعد جولته على عدد من عواصم المنطقة.
ورأت أوساط ديبلوماسية متابعة في جنيف أن مصير العملية التفاوضية ستحسم في اللقاءات التي ستعقد اليوم داخل مقر #الامم_المتحدة وفي مدينة جنيف، وأكدت أن الطرفين الاميركي والروسي متفقان على ضرورة انطلاق الحوار في موعده "على رغم العراقيل الكبيرة التي لا تزال موجودة". وشرحت هذه الاوساط أن العقدة الاساس تبدو محصورة في تشكيل وفد المعارضة السورية الذي سيشارك في هذا الحوار، وفي حين سلمت الهيئة العامة للحوار التي تشكلت أخيراً في الرياض الامم المتحدة لائحة باسماء 50 شخصية سورية معارضة تنتمي في معظمها الى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" والى قوى وتنظيمات وفصائل عسكرية اسلامية، تصر اطياف المعارضة الأخرى وخصوصاً تلك التي انضوت في "مجلس سوريا الديموقراطية" أن يتمثل بشكل مستقل عن "وفد الرياض" ويرفض اي اقتراح لدمج بعض الشخصيات منه في الوفد الآخر.
وعلمت "النهار" ان رئيس غاتيلوف التقى شخصيات من المجلس السوري وابلغه موقفا روسياً حاسماً لجهة الوقوف الى جانبه في أن يتمثل بوفد مستقل وعلى قدم المساواة مع وفد الرياض.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard