بالفيديو والصور: قتلى وجرحى بانفجار يهزّ اسطنبول...وتركيا تتهم "داعش"

12 كانون الثاني 2016 | 15:00

المصدر: (أ ف ب، رويترز)

  • المصدر: (أ ف ب، رويترز)

هزّ انفجار قوي صباح اليوم حيّ سلطان احمد السياحي قرب كاتدرائية آيا صوفيا والمسجد الازرق في #اسطنبول، وأسفر عن سقوط 10 قتلى و15 جريحاً وفق ما أفاد محافظ اسطنبول، فيما قالت "سي إن إن ترك" أنّ سياحاً أجانب من ألمانيا والنرويج بين المصابين في الانفجار.

وأفادت وسائل إعلام تركية، ومنها صحيفة "صباح" التركية، نقلاً عن مصادر أمنية رسمية، بأن منفذ الهجوم الانتحاري في اسطنبول هو نبيل الفضلي (28 عاماً) سوري الأصل سعودي المولد.

وأعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود #أوغلو إن الشخص الذي يشتبه في تنفيذه التفجير اليوم عضو أجنبي في تنظيم #الدولة_الإسلامية.

وقال داود أوغلو إنه تحدث هاتفياً إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لتقديم تعازيه، وتعهّد  أوغلو في تعليق تلفزيوني من أنقرة بأن بلاده ستضع يدها على مرتكبي الحادث وستعاقبهم، مشيراً الى أن محاربة تنظيم "داعش" ستستمر.

من جهته، أعلن نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش ان "غالبية" القتلى العشرة في الهجوم الانتحاري، هم اجانب. من جانب اخر كشفت السلطات ان منفذ الهجوم سوري من مواليد العام 1988 .

وأفادت وسائل إعلام تركية، ومنها صحيفة صباح التركية، نقلاً عن مصادر أمنية رسمية، بأن منفذ الهجوم الانتحاري في اسطنبول هو نبيل الفضلي (28 عاماً) سوري الأصل سعودي المولد.

ووصلت سيارات إسعاف ومجموعة كبيرة من الشرطة الى المكان، بحسب الصور التي بثتها شبكات التلفزيون التركية. وأغلقت الشرطة التركية منطقة ساحة السلطان أحمد التاريخية في وسط اسطنبول.

وفي وقت لاحق، قالت وزارة الخارجية في بيرو إن مواطناً من بيرو قتل وأصيبت مواطنة أخرى في التفجير الانتحاري في القلب التاريخي لاسطنبول اليوم.

 

وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الانفجار القريب من المسجد الأزرق وآيا صوفيا وهي نقطة جذب سياحي رئيسية في أكثر مدن تركيا سكاناً.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا.

 

 اردوغان

ولاحقاً قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان الهجوم، نفذه انتحاري من اصل سوري.
واضاف في كلمة في انقرة في اول رد فعل على التفجير الذي استهدف المنطقة السياحية في المدينة "ادين بشدة الهجوم الارهابي الذي نفذه انتحاري من اصل سوري".
واضاف: "للاسف (..) سقط قتلى من بينهم مواطنون واجانب. هذا الحادث يظهر مرة اخرى ان علينا ان نقف معا في وجه الارهاب". واكد ان "موقف تركيا الحازم لن يتغير. نحن لا نفرق بين اسماء او مسميات (الجماعات الارهابية)".
وتابع "ان تركيا هي الهدف الاول لجميع الجماعات الارهابية الناشطة في المنطقة، لان تركيا تقاتل ضدها جميعا بنفس التصميم".

 

ألمانيا

ولاحقاً، أعلن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إنه قد يكون هناك ألمان بين القتلى في هجوم اسطنبول اليوم الذي قتل فيه عشرة أشخاص على الأقل وأن هناك بالتأكيد المان بين الجرحى.

وقال شتاينماير في مؤتمر صحافي في برلين: "في حلول هذا الوقت يمكننا أن نفترض ان ألماناً أصيبوا كذلك في هذا الهجوم الإرهابي." وأضاف "ولا يمكننا أن نستبعد كذلك أن يكون هناك ألمان بين القتلى". 

ودعت المانيا مواطنيها الى تجنب المواقع السياحية المكتظة في مدينة اسطنبول.
وقالت وزارة الخارجية "ندعو المسافرين الى اسطنبول بشدة ان يتجنبوا في الوقت الحالي الحشود الكبيرة في الاماكن العامة والمواقع السياحية، وننصحهم بالاطلاع على مستجدات الوضع من خلال توصيات السفر الرسمية ووسائل الاعلام".

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل انها قلقة للغاية من احتمال وجود مواطنين ألمان بين القتلى والجرحى في الانفجار اسطنبول، مضيفة ان "الإرهاب الدولي أظهر وجهه القبيح... نحن بحاجة للتصدي له بحسم".

 

إيران

ودانت ايران بشدة اعتداء اسطنبول، مشددة على ضرورة مكافحة "الارهاب" وحل النزاعات في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسين جابر انصاري ان هذا الهجوم "يؤكد مرة جديدة ضرورة القيام بمعركة موحدة لبلدان المنطقة والعالم ضد الارهاب والتطرف وضرورة تسوية فورية للازمات في المنطقة"، معبرا عن "تضامنه مع الشعب والحكومة التركيين".

 

 

روسيا

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن التفجير الذي شهدته مدينة إسطنبول التركية يؤكد على الحاجة إلى أن تتحد الدول بشكل عاجل في محاربة الإرهاب.

(الصور عن صحيفة "يني شفق" التركية). 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard