كل جواز سفر جُدِّد باليد أو يتضمن مرافِقين ملغى وعليك دفع ثمنه مجدداً

7 كانون الثاني 2016 | 12:27

  • ف. ع.

ها إن عيدية الدولة للشعب اللبناني لسنة 2016 أتت وإن متأخرة قليلاً. طبعاً العيدية ليست كما توقع البعض وهي اجتماع مجلس النواب وانتخاب رئيس للجمهورية واعادة الحياة للمؤسسات ورفع النفايات من الشوارع. فمهمة الدولة أمسى دورها تخييب ظن المواطن وإحباط ما تبقى لديه من أمل، إذ تبين أن العيدية الاولى هي الغاء جوازات السفر المجدَّدة يدوياً والتي تتضمن مرافقين أي التي تضمّ أطفالًا وقاصرين إلى جوازات الراشدين، في مهلة أقصاها 10 كانون الثاني، وذلك التزاماً بالمعايير المفروضة من منظمة الطيران المدني الدولي. ولكن لاحقاً عاد الأمن العام واوضح ان "جوازات السفر لن تُسحب من المغادرين الذين لم يستبدلوا جوازاتهم لكنه لن يتحمل مسؤولية اي تأخير في المطارات الدولية، بل ستُسحب كل الجوازات المجدَّدة بخط اليد أو تلك التي تتضمن مرافقين، والتي لم تنته صلاحية استخدامها عند النقاط الحدودية لدى وصول أي مواطن إلى لبنان وتُلغى، كما يُطلب من المواطن استبدال الجواز بآخر".

الجواز المجدد باليد ملغى
وهنا سأل كثيرون من المواطنين الذين جددوا جوازاتهم من العام 2012 حتى نهاية 2014 لمدة 5 سنوات عن مصير جوازاتهم التي لم تعد صالحة نتيجة قرار للدولة، وهل الاموال التي دفعوها "راحت عليُن" ام سيستبدل جوازهم القديم بالجديد مع الحفاظ على السنوات المتبقية؟
حتى اللحظة يبدو ان اللبناني مكتوب عليه ان يدفع ليس فقط فاتورة الكهرباء مرتين، بل ايضا ان يدفع تكاليف جوازه مرتين فقط لانه جدد جوازه لئلا يتحمل عناء تجديده في كل عام واذ بالنتيجة تكون أسوأ. رئيس مكتب الشؤون الإعلامية في الأمن العام العميد نبيل حنون اوضح لـ" النهار" انه " حتى اللحظة كل جواز سفر مجدد بخط اليد او يتضمن مرافقين يصبح ملغى، وعلى صاحبه ان يستخرج جواز سفر جديداً من غير ان تحسب له السنوات المتبقية له في جوازه الملغى".

اضاف ان " الامن العام اوقف تجديد الجوازات منذ بداية 2015، فمن الطبيعي كل جواز انجز في العام 2015 ليس ملغى الا في حال انتهت صلاحيته".

توقف تجديد لجوازات في السفارات

وعن حاملي الجوازات الملغاة أو مَن يريدون تجديدها وهم موجودون في الخارج، ما الآلية لذلك؟ اوضح حنون أن " التجديد في السفارات توقف وكل مواطن انتهت صلاحية جوازه عليه ارساله عبر السفارة الى لبنان لتجديده في الامن والعام وهذه العملية تتطلب وقتا".
وفي حال اعتمد الجواز البيومتري في العام الجاري، هل ستُلغى كل الجوازات ويُضطر المواطن لدفع ثمن جوازه مجدداً؟ يشرح حنون أن "الموضوع لا يزال قيد الدرس ولم يتقرر شيء في هذا الشأن بعد، وان الجواز البيومتري سيعتمد لكن لم يحدد بعد الموعد".
بعد هذه المعلومات يتبيّن أن كل جواز سفر مُجدَّد لمدة 5 سنوات باليد يعتبر ملغى وعليه ان ينجز جوازاً جديداً وإعادة دفع ثمنه، الا في حال أخذ الامن العام قراراً جديداً يخفف من وطأة ذلك على المواطن، ومن الحلول التي قد تعطيه حقه ان تُحفظ السنوات التي دفع ثمنها في جواز السفر الجديد. هذه كانت العيدية الاولى، أي عيدية جديدة سننتظر؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard