بالصور: "ميلشور" و"غاسبار" و"بالتازار"... المجوس الثلاثة في "ضيافة" الكتيبة الاسبانية

6 كانون الثاني 2016 | 16:53

"ميلشور" و"غاسبار" و"بالتازار"، هم المجوس الثلاثة الذين تبعوا النجمة للوصول الى الطفل يسوع لتقديم الهدايا له منذ أكثر من ألفي عام، ومنذ نحو خمسة قرون كرّست لهم اسبانيا يوم السادس من كانون الثاني عيداً يُعتبر الابرز في روزنامة الأعياد الدينية والوطنية، حيث يتمّ تقديم الهدايا للأولاد خصوصا مَن تصرف جيدا خلال السنة، والا فالهدية هي سكاكر في شكل فحم!

أرادت الكتيبة الاسبانية الاحتفال بهذا العيد التقليدي مع أولاد لبنانيين، فجمعت ابناء الموظفين والعاملين معها في اطار يوم ترفيهي تخلّله عرض لافت لعناصر الكتيبة التي أدّت بحركات تنمّ عن تدريب وخبرة كيفية التعامل مع السلاح وتبادله، اضافة الى عرض موسيقي ايضا. وكان عرض أيضا للآليات العسكرية التي تسخدمها الكتيبة، فالتقط الاولاد الصور الى جانب العناصر وداخل الآليات، كما قدّم الكلب البوليسي عرضا في كيفية اكتشاف المواد المتفجّرة لتقوم آلية "روبوت" بنقلها من مكانها.

ثم وصل المجوس الثلاثة على متن آليات عسكرية الى الساحة العامة وهم من عناصر الكتيبة الذين ارتدوا الزي المناسب واضعين على رؤوسهم تيجاناً وجالوا بمسيرة داخل مقر الكتيبة في تقليد تعيشه اسبانيا في مثل هذا اليوم، ثم قدموا الهدايا للأولاد في حضور قائد القطاع الشرقي الجنرال خوان خيسوس مارتين وقائد الكتيبة الليوتنانت كولونيل انطونيو فيريرا.

وقدمت عناصر الكتيبة الهندية والاندونيسية عرضا موسيقيا مميّزاً، كذلك قدّم احد الجنود الاسبان عرضا في تقليد الاصوات والنغمات.

 

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard