مارين لوبن ادلت بافادتها في اطار تحقيق حول تمويل حزبها

5 كانون الثاني 2016 | 18:11

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "أ ف ب"

 

ادلت رئيسة "الجبهة الوطنية" #مارين_لوبن بافادتها، في اطار التحقيق في شبهات بالاحتيال في تمويل حملات الحزب اليميني المتطرف العام 2012، على ما افادت مصادر مقربة من التحقيق. وقد استُمع الى اقوالها بصفة شاهد يحظى بحق احضار محام، وهو وضع وسيط بين وضع الشاهد والمتهم. ولم تشأ الادلاء باي تعليق، لدى الاتصال بها بعد جلسة الاستماع التي استمرت طوال الفترة الصباحية.

وقد وجه الاتهام الى "حزب الجبهة الوطنية" وعدد من كوادره في هذا الملف المتعلق بالتستر على اساءة الائتمان بممتلكات اجتماعية والتواطؤ في عملية احتيال. وسبق ان استدعيت لوبن مرتين في الخريف، بصفة شاهد يحق له احضار محام. لكنها رفضت الامتثال.

وفتح التحقيق القضائي العام 2014، ويتناول الانتخابات التشريعية والرئاسية العام 2012. ويشتبه القضاة الماليون بوضع مسؤولين في الحزب وشركة مقربة منه تعرف باسم "ريوال" آلية احتيال للاثراء من المال العام. كذلك يشتبه المحققون بخدمات مضخمة التكلفة على حساب الدولة التي تسدد نفقات الحملة. وفي الاجمال، يشتبه باختلاس ملايين الاورو، وهو امر ينفيه "حزب الجبهة الوطنية"، منددا بمؤامرة سياسية ضده.

ويهتم القضاء الفرنسي ايضا بقضية اخرى تتعلق بتصريح لمارين لوبن ووالدها جان ماري لوبن، مؤسس حزب الجبهة الوطنية، عن الممتلكات في 2014، ويعتبر دون قيمتها الحقيقية. وقد رفعت القضية الى السلطة العليا لشفافية الحياة العامة التي تجد ان "هناك شكوكا جدية في ان يكون تصريحهما كاملا ودقيقا وصادقا".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard