مقتل شخص قد يكون تركياً في إطلاق نار بمقديشو

1 كانون الثاني 2016 | 16:13

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

أفادت الشرطة وشهود عيان ان رجلاً قدم على انه مواطن تركي قتل في إطلاق نار من مسلحين لم تعرف هويتهم في العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال المسؤول في الشرطة محمد عبدالرحمن ان "مسلحين في سيارة اطلقوا النار على اجنبي قرب مسجد" في حي هودون بجنوب مقديشو.
واضاف "لا نعلم التفاصيل لكن المعلومات الاولية التي حصلنا عليها تشير الى مقتل مواطن تركي".

وأوضح شاهد عيان يدعى عبد القادر علي "ان ثلاثة رجال سحنتهم فاتحة كانوا يخرجون من المسجد بعد صلاة الجمعة عندما تعرضوا لهجوم".

وأضاف "ان احدهم قتل في الهجوم فيما خرج الاخران سالمين. سمعت ان الضحية كان مهندسا تركيا يعمل لشركة تركية".
واكد عدة اشخاص اخرين ما قاله.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم في الوقت الحاضر لكن الاسلاميين في حركة الشباب الصومالية التابعة لتنظيم القاعدة يشنون بانتظام عمليات من هذا النوع في مقديشو.

وما زال إسلاميو "حركة الشباب" الذين طردوا منذ منتصف 2011 من مقديشو ثم من معاقلهم الرئيسية في وسط الصومال وجنوبها، يسيطرون على مناطق ريفية واسعة يشنون منها عمليات اشبه بحرب عصابات واعتداءات انتحارية، تصل احيانا الى قلب العاصمة الصومالية- على رموز الحكومة الصومالية الضعيفة او على القوة العسكرية التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم) التي تدعمها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard