بلدية القدس تصرف ألفي موظف

1 كانون الثاني 2016 | 15:03

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قررت بلدية #القدس التي تواجه ازمة مالية مزمنة تفاقمت بسبب الهجمات الفلسطينية في الاشهر الاخيرة، الغاء اكثر من الفي وظيفة كما اكد بيان صادر اليوم.

ويأتي هذا القرار الذي اتخذ الخميس في وقت يخوض فيه رئيس البلدية نير بركات اختبار قوة مع وزارة المال منذ اشهر للحصول على زيادة في الميزانية.
وقال بركات كما نقل عنه البيان الصادر عن مكتبه: "انه قرار صعب جدا لكن للاسف ليس لدينا خيار"، في غياب المساعدة من الوزارة.
واوضح ان 170 موظفا في قسم التنظيف تلقوا رسائل صرف من الخدمة. كذلك لن تبقى قطاعات الثقافة والحماية الاجتماعية والتعليم والامن في منأى عن تدابير مماثلة.

وتوظف بلدية القدس ثمانية الاف شخص بصورة مباشرة والافا اخرين عبر مختلف الوكالات والجمعيات التي تعمل بالتعاون معها كما قالت متحدثة باسم البلدية.

واضاف بركات بأسف: "في فترة كهذه تشهد هجمات ارهابية نتوخى تلقي الدعم وليس اللامبالاة".
وبحسب الصحف تطالب البلدية منذ اسابيع وزير المال موشيه كحلون بزيادة ميزانيتها 450 مليون شيكل (نحو 106 ملايين أورو)، لكن مطلبها قوبل بالرفض من الوزير.

في المقابل قرر كحلون تحريك مئة مليون شيكل (نحو 24 مليون أورو) لمساعدة تجار المدينة الذين تأثر عملهم بشدة جراء موجة الهجمات المعادية لاسرائيل، ومعظمها بالسلاح الابيض، التي تهز المدينة والضفة الغربية المحتلة وبمستوى اقل بعض المدن الاسرائيلية منذ بداية تشرين الاول.
واشارت الصحف الى ان كحلون يبرر رفضه تحويل الاموال التي يطالب بها بركات باتهام الاخير ب"سوء الادارة".

وتواجه ميزانية القدس اختلالا مزمنا بسبب الضعف النسبي لعدد الشركات الكبرى المستقرة في المدينة ونظرا لفقر قسم كبير من سكانها المعفيين من الضرائب البلدية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard