مقتل خمسة مدنيين من اسرة واحدة في سقوط قذيفة على منزلهم في سيناء

31 كانون الأول 2015 | 17:05

المصدر: " ا ف ب"

  • المصدر: " ا ف ب"

قتلت طفلة صغيرة واربعة من افراد اسرتها صباح الخميس بعد ان سقطت قذيفة مجهولة المصدر على منزلهم في مدينة رفح بشمال سيناء حيث يخوض الجيش المصري قتالا شرسا مع الجماعات الجهادية، حسب ما اعلن الاعلام الرسمي.
وتعد شمال سيناء معقلا لجماعة "ولاية سيناء" الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق.
وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان خمسة شخاص من اسرة واحدة قتلوا واصيب شخص سادس باصابات بالغة إثر سقوط قذيفة مجهولة المصدر على منزل بمدينة رفح الحدودية المجاورة لقطاع غزة الفلسطيني ولاسرائيل.
وقُتل الاب والام وابناؤهم محمد (18 عاما) وبلال (17 عاما) وسامية (5 سنوات) فيما اصيب جارهم الشاب (18 عاما) بجروح في الرأس والجسم.
ولم تحدد الجهة التي اطلقت القذيفة اذا ان الجيش والجهاديين المسلحين عادة ما يتبادلون القصف في هذه المنطقة.
ويشهد شمال سيناء مواجهات دامية بين الجماعات الاسلامية المسلحة وقوات الامن المصرية قتل فيها مئات الشرطين والجنود، لكن المدنيين يقعون ضحية كثير من هذه المواجهات المستمرة منذ اطاحة الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز 2013.
وتقول هذه الجماعات ان هجماتها تأتي ثأرا لضحايا حملة القمع التي تشنها السلطات الصرية ضد انصار مرسي من الاسلاميين والتي اسفرت عن قتل 1400 على الاقل من انصار مرسي وتوقيف قرابة 40 الف شخص، بحسب منظمة حقوقية دولية.
وسقوط الصواريخ مجهولة المصدر على منازل المدنيين امر شائع منذ بداية هذه المواجهات صيف 2013.
ففي 2 شباط الفائت، قتلت ثلاث نساء واصيب ستة اشخاص بينهم طفلان في سقوط صاروخ على منزل في رفح ايضا.
وفي 19 تشرين الثاني 2014، قتل عشرة مدنيين على الاقل بينهم اطفال ونساء، اثر سقوط صاروخ على منزلهم قرب مدينة رفح.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard