اغتيال علوش... رسالة روسية الى الرياض؟

27 كانون الأول 2015 | 12:27

المصدر: "النهار"

الصورة عن الإنترنت

تلقت #المعارضة_السورية عشية نهاية عام 2015 ضربة موجعة خسرت فيها قائد "جيش الاسلام" زهران علوش بغارة استهدفت اجتماعاً أمنياً للجيش في الغوطة الشرقية. علامات استفهام عدة طرحت عن توقيت الاستهداف وغايته، خصوصاً أنه يأتي بعد انعقاد لقاء الرياض الذي وحّد فصائل المعارضة ضمن رؤية واحدة تدعو إلى حل سياسي ينتهي برحيل الأسد، وكان "جيش الإسلام" حاضراً في المؤتمر كفصيل معارض غير ارهابي، كما يتزامن ذلك مع إتمام صفقة بين النظام السوري وتنظيم "الدولة الاسلامية" تقضي بنقل مسلحين من "داعش" من ثلاثة أحياء جنوب دمشق باتجاه الرقة. وفي الوقت الذي رجحت فيه المعارضة أن يكون الاستهداف روسي لقائد تجرأ على قصف سفارتها في دمشق، سارع النظام السوري إلى تبني العملية بوصفها "عملية خاصة للطيران الحربي".

في المحصلة خسرت الثورة السورية أحد أعمدتها وقائد"جيش" يضم نحو 60 تنظيمًا ويقدر عديده بنحو 20 ألف مقاتل، فهو الذي خاض وجيشه معارك عنيفة ضد "داعش" وقوات النظام في الغوطة الشرقية وضد التنظيم في القلمون الشرقي وتبنى عمليات إطلاق صواريخ العام الماضي في العاصمة السورية ضد مقار "امنية وعسكرية"، وعلى الرغم من كل ذلك احدث علوش انقساماً واسعاً في صفوف المعارضة السورية، لكونه يعتنق الفكر السلفي الجهادي ويدعو إلى دولة اسلامية، معارضاً النظامين الجمهوري أو الديموقراطي، فهو يدعو إلى إقامة دولة الخلافة الإسلامية، التي هي في رأيه دولة الخلافة الأموية لا الخلافة الراشدية.
العملية التي عكست اختراقاً امنياً كبيرا لـ"جيش الاسلام" اعتبرها البعض رسالة الى باقي فصائل وقيادات المعارضة السورية ومحاولة لنسف مؤتمر الرياض وتوجيه ضربة للمملكة السعودية باغتيال واحد من ابرز الموثوقين لديها في المعارضة السورية، كما رأى البعض ان مقتله يوازي خيار النظام وروسيا بالقضاء على الحل السلمي، خصوصا أن المجتمع الدولي يستعد لمفاوضات جديدة بين المعارضة والنظام.

"أدوات فجة للتفاوض"

تعددت القراءات في الرسالة المراد إيصالها من العملية وعن الجانب الموجهة إليه، فاعتبر المحلل السياسي السعودي جمال خاشقجي في حديث لـ"النهار" أن "بوتين هكذا يتفاوض معنا الآن، بهذه الطريقة الفجة التي استخدمها في الشيشان يحدد مَن الذين سيفاوضون في جنيف3، هذه أدوات للتفاوض من أجل أن يدخل ومعه نظام بشار الاسد والايرانيون قاعة الاجتماع بوضع قوي، تالياً يضع اختيارات صعبة على الشعب السوري وعلى المتفاوضين ومن يؤيدهم". واستطرد "لا يمكن أن توافق المملكة على مثل شروط كهذه بأن يستبعد بوتين المقاومة المعتدلة، هناك شيء قبيح يقوم به الروس مع النظام بقضائهم على المعارضة المعتدلة وترك الساحة لداعش، وهذا الأمر يؤكد النظرية القديمة بأن بشار الأسد يريد أن تخلو الساحة في سوريا إلا من المتطرفين".

قطر لا السعودية

من جانبه رأى الخبير في العلاقات الروسية - السعودية ماجد التركي في حديث لـ"النهار" أن "روسيا منذ بداية دخولها إلى سوريا تعمل على تقوية النظام باتجاهين سواء بالدعم العسكري المباشر أو بمواجهة أي خصم من خصومه المعتدل وغير المعتدل حيث تضعهما في قالب واحد، وهذا خطأ استراتيجي؛ فتفريغ الساحة من الوطنيين الحقيقيين أو من العقلاء وحتى إن كنت تختلف معهم لن يبقي لك سوى الغوغائية والخصوم وأنا لا اقرأ قتل علوش من زاوية أنها رسالة الى السعودية لكون هناك اتصالات وتفاهمات سعودية - روسية واسعة وان كان هذا الامر يزعج المملكة، ولو كان مقتله رسالة موجهة لجانب مافهو لقطر".

طعنة ستليها طعنات

مقتل علوش بحسب خاشقجي "طعنة للعملية السلمية ستتبعها طعنات مماثلة، وسيستهدف بوتين واستخباراته المقاومة السورية المعتدلة، واذا استطاعوا الليلة أن يصفوا أو يستهدفوا قيادياً آخر في أحرار الشام أو فيلق الشام فلن يتوانوا، ومن الواضح أن خططهم ليست ضرب داعش بل على العكس لا يمكن اغفال الصفقة التي عقدها النظام مع هذا التنظيم، فبينما يحاجج ويتحدث بوتين عن أنه البطل الحقيقي الذي استهدف داعش يتضح أن الاخير تمدد في عهده منذ ان حل على هذا البلد، وهذا ما تشير اليه خرائط موقع isw المتخصص بدراسة الحروب".

"فعل بوتيني"

وعن الحديث عن امكان وجود تنسيق بين روسيا وأميركا في عملية استهداف علوش، استبعد خاشقجي الامر "هذا فعل بوتيني، وما حصل ويحصل من استهداف للمعارضة السورية المعتدلة يستلزم موقفاً من الدول التي عرفت يوماً باسم مجموعة أصدقاء سوريا. فالذين يقتلوناليوم على أيدي الروس هم السوريون الذين كانوا أصدقاء الاميركيين".

السعودية تقلب خياراتها

بعدما شارك "جيش الاسلام" أخيراً في اجتماع الرياض للمعارضة السورية حيث جرى خلاله التوصل إلى إطار لمباحثات السلام مع الحكومة، كانتالمملكة كما قال خاشقجي: "تنتظر بداية المفاوضات كي تحدد خطوتها القادمة، وهي قامت بنقلتها في اللعبة السورية في مؤتمر الرياض والخطوة الثانية التي كانت تنتظرها هي جبهة التفاوض في جنيف التي يُتفق عليه، لكن الروس قاموا بنقلة قبل عقد جنيف 3، وانا متأكد ان السعوديين المختصين في الشأن السوري يقلّبون الخيارات أمامهم، وخصوصاً أن علوش كان مقرباً من المملكة التي كانت تراهن عليه".

هذا ليس من شيم العقلاء

اذا كان موضوع اغتيال رموز المعارضة السورية ليس جديداً على الرغم من الخسارة الكبيرة هذه المرة، فإن التركي يرى أن "الساحة السورية خسرت قائد ثورة حقيقية نبعت من رحم الشعب وهو امر مؤلم"، مضيفاً أن "العقلاء دائماً يحافظون على العقلاء من الخصوم المقابلين، لان التعامل مع خصم عاقل منطقي في رؤيته،وإن كنت في مواجهة معه فذلك خير من افراغ الساحة بهذه الطريقة، ومع ذلك اقول صحيح ان الرموز مهمة في الثورات لكن مقتل بعض الرموز لا يؤثر فيها بل على العكس فإن مقتل رمز يدفع البقية الى استنهاض الهمة وبذل الجهود وها قد رأينا المقاومة تعلن عن شخص بديل ولن تخلو الساحة من رموز تسدّ على الاقل ما كان عليه زهران علوش".

الثورة مستمرة

وفعلاً بعد ساعات من مقتل زهران علوش عيّن مسؤولو تنظيم "جيش الإسلام" قائدًا جديدًا لهم، هو أبو همام البويضاني المقاتل الذي تقيم عائلته علاقات وثيقة بالإخوان المسلمين، وهو ما يؤكد بحسب خاشقجي ان"زخم الثورة السورية اقوى من الأشخاص، وهذا واضح من تجربة أحرار الشام عندما فقدوا طليعة كبيرة من قياداتهم واستمروا، وبعد كل الخسائر التي مني بها المعارضون على مدى سنوات الثورة فإن السوريين الموالين للثورة ورغم ألمهم بفقدان علوش قادرون على استبداله بآخر ويمضون".

كيف نساعد الفتيات الممتلئات على اختيار ما يليق بهن؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard