إدارة مستشفى البترون: إقفال المستشفى جريمة

21 كانون الأول 2015 | 19:52

المصدر: "النهار" - البترون

  • المصدر: "النهار" - البترون

عقدت هيئة دعم مستشفى الدكتور إميل البيطار في #البترون بالتنسيق مع اللجنة الطبية ونقابة العمال والمستخدمين مؤتمرا صحافيا لعرض آخر المستجدات المتعلقة بتجديد العقد مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ووضع خريطة طريق لتحقيق ذلك لاسيما وان اسبوعا واحدا وينتهي العقد بين الدولة اللبنانية والضمان الذي يدير ويستثمر المستشفى.

وحضر المؤتمر، الذي عقد في قاعة المحاضرات في المستشفى ، النائب سامر سعاده، رئيس هيئة الطوارىء الشعبية في منطقة البترون المونسنيور سمير الحايك، رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور جورج رستم، ممثلي أحزاب إضافة الى الاطباء والممرضين والموظفين.

وعرض الدكتور الياس غصن المراحل التي مر بها المستشفى لافتاً الى أن "هناك عدد من المستشفيات الحكومية والخاصة تقع في عجز أكبر من العجز المادي الذي وقع فيه مستشفى البترون ولم يتم فسخ العقود معها". وطالب "بقرار رسمي لاستمرار الضمان في إدارة المستشفى لاسيما وان اياما قليلة تفصل عن انتهاء العقد بين المستشفى والضمان منعاً للاقفال أو الشلل أو المصير المجهول او الخصخصة لمؤسسة صحية تعتبر حاجة ماسة لابناء المنطقة خصوصاً ولبنان عامة". 

ثم ألقت الدكتورة هلا سليمان كلمة هيئة دعم المستشفى توجهت فيها الى مجلس إدارة الضمان " وباسم الانسانية، أن يتمهل في أخذ أي قرار يقضي بإغلاق المستشفى، أو بايقاف العمل فيه، رأفة بالمرضى ورحمة بالموظفين، خصوصا في ظل الظروف المأساوية التي يمر بها البلد." واضافت مؤكدة ان "أهالي منطقة البترون سيقفون صفا واحدا، متضامنين من أجل بقاء المستشفى مركزا عاملا، يقدم يقدم خدماته كسالف عهده." ودعت "مسؤولي الضمان ان يقفوا بجانب الفقراء والبؤساء وحماية مستشفاهم رغم العجز المادي العابر الذي يمر به المستشفى، وغن لم تفعلوا ، ولم تتفهموا سنعلنها انتفاضة حمراء ، وإياكم ثم أياكم من ثورات المرضى والجياع."

أما كلمة الهيئات الاهلية فألقاها المحامي حنا البيطار وقال: " للمواطن حق في الاستشفاء، وواجب على السلطات العامة احترام هذا الحق وتوفيره للجميع بدون استثناء. مستشفى البترون يؤدي رسالة لمرضى الشمال ولسواهم من مرضى المناطق بكفاءة وبخدمات تمريضية يشهد لها ، الامر الذي يستدعي الاستمرار في تأدية رسالته هذه التي اصبحت واجب وجود."

وألقى رئيس النقابة سعد باسيل كلمة فشكر النائب سعاده لوقوفه الدائم بجانب العاملين في المستشفى وشكر كل الفاعليات السياسية التي دعمت قضية المستشفى ودعاالى التعاطي مع قضية مستشفى البترون من منطلق انساني وليس من منطلق مادي". 

وقال: "نحن كموظفين وضعنا همنا الشخصي جانباً ونتطلع الى هم واحد منذ اليوم ولغاية 31/12 /2015 وهو العمل من أجل استمرارية مستشفى البترون. وفي حال صدر قرار او توصية غدا الثلثاء لمجلس ادارة الضمان تقضي بالاستمرار بادارة المستشفى فذلك يريحنا ويريح المنطقة والمرضى في المستشفى في حال لم يصدر اي قرار واضح وصريح متعلق بالاستمرارية من ادارة الصندوق نحن كنقابة عمال ومستخدمي مستشفى البترون ندعو كل الموظفين والاطباء لممارسة عملهم في اول السنة المقبلة بشكل عادي وطبيعي ونحن مستعدون للاستمرار في المستشفى مع الضمان او بدونه بفضل مساعدات العديد من الاشخاص. لن نترك مستشفانا وهناك مسؤولية مترتبة علينا انسانيا واخلاقيا لا يجوز ان نتخلى عنها ومجبرون على الاستمرار بها. من هذا المنطلق على الضمان ان نتعاطى مع قضية مستشفى البترون وعندما يصدر قرار واضح بانتقال المستشفى لأي جهة سنكون جاهزون. وطالما لا قرار حتى الآن المستشفى مستمر بتقديم الخدمات". 

وعرض رئيس اللجنة الطبية الدكتور يوسف ضرغام للمراحل التي مر بها المستشفى والخدمات التي قدمها مستغربا الحديث عن عجز مادي.
وفي الختام، تلا الدكتور غصن بياناً تضمن سلسلة مقترحات أكدت أن "إقفال مستشفى البترون جريمة ترتكب بحق المواطنين كافة وبحق العاملين وبحق مدينة البترون وضرب معلم رئيسي من معالمها." وفي البيان : "جاءنا من رئيس بلدية البترون مرسيلينو الحرك أن إقفال المستشفى سيعني تحركنا لإقفال مدينة البترون بوجه مثل هذا القرار. إضافة الى اقتراحات أسرة المستشفى وهيئة الدعم للقيام بتحركات تصاعدية تبدأ بإضرابات ومظاهرات وإقفال مؤسسات وصولا الى الطرق الدولية والفرعية، تحركات مشروعة سيعلن عنها خطوة خطوة."

واضاف البيان: "غدا هناك اجتماع لهيئة مكتب الضمان نناشد هذه الهيئة برفع التوصية الى مجلس إدارة الضمان الاجتماعي للاستمرار في إدارة واستثمار مستشفى البترون"، مضيفاً ان "الوزير وائل بو فاعور بعث برسالة خطية الى الضمان الاجتماعي يتعهد فيها بتحمّل الدولة للعجز المادي السنوي المقدر بمليار ومئتي مليون ليرة". 

وختم البيان : "نأمل أن تسير الأمور وفق ما تقتضيه مصلحة المواطن والوطن وسنكون معكم في لقاء قريب لنبني على الشيء مقتضاه واتخاذ القرار المناسب". 
وانتهى المؤتمر بدعوة رئيس النقابة سعد باسيل الى تحرّك ينفذ يوم الخميس في حال لم يصدر اي قرار او توصية في شأن مستشفى البترون.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard