ابو فاعور: الوضع الإقتصادي دافع أساسي للإقبال على التسوية

21 كانون الأول 2015 | 17:28

رأى وزير الصحة العامة وائل #ابو_فاعور، خلال تسليمه سهادات للمطاعم المصنّفة، أن "واحدة من الدوافع الأساسية التي يجب أن تكون في عقل المسؤولين السياسيين في لبنان في الإقبال والإقدام على التسوية هو معالجة الوضع الاقتصادي".

وتابع: "هناك 150 ألف لبناني يعملون بشكل مباشر في المطاعم، أما مجموع العاملين بشكل غير مباشر فيبلغ 500 الف. أي من أصل أربعة ملايين ونصف مليون لبناني، هناك نصف مليون لبناني يفيدون من هذا القطاع، وقس على ذلك في باقي النشاطات الاقتصادية في لبنان".

وقال: "بقدر ما أوجّه التحية الى من استحصل على شهادة الجودة مع رغبة كبرى بالتحسين كي نعطي الصورة الحقيقية عن لبنان، اعتقد أن المسؤولية الكبرى تقع على السياسيين، والأوضاع الاقتصادية التي نمر فيها، يجب أن تكون دافعاً إضافياً لكي يتحسّس أهل السياسة مسؤوليتهم تجاه المجتمع اللبناني، فلا نتجمّد في صراعات سياسية لا تقدّم ولا تؤخّر في الصراع الحاصل في المنطقة".

وقال: "انطلاقاً من هذا الواقع، يجب ان تكون التسوية السياسية اليوم قبل الغد، وتسوية الحكومة اليوم قبل الغد".

وجدّد التعبير عن أمله في أن "يعطي السياسيون حيزاً في تفكيرهم للجانب الاقتصادي والاجتماعي من حياة المواطن اللبناني الذي لم يعد يعنيه الكثير من الصراخ السياسي الذي نعيشه في حياتنا السياسية".

وختم متمنياً "حصول كل المطاعم في لبنان على شهادة الجودة"، آملاً أن "تعكس هذه الرسالة اليوم الصورة الحقيقية عن المطاعم والصناعات الغذائية في لبنان.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard