حسن يعقوب موقوف في قضية خطف هنيبعل القذافي

17 كانون الأول 2015 | 19:01

المصدر: "النهار"، "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "النهار"، "الوكالة الوطنية للإعلام"

الصورة من أرشيف "النهار".

تجمّع مناصرو النائب السابق حسن يعقوب، أمام المدخل الرئيسي للمديرية العامة لقوى الامن الداخلي، احتجاجاً على ما تسرب في وسائل الإعلام حول توقيفه، وسط إجراءات أمنية مشددة.

واستقدمت إلى المكان تعزيزات أمنية ومجموعة من القوة الضاربة في فرع المعلومات. وتخلل الوقفة تلاسن بين العناصر الامنية والمعتصمين.

من جهة أخرى، أعيد فتح الطرقات في البقاع، وهدّد أبناء المنطقة بإعادة إقفالها في حال لم يُفرج عن يعقوب في الساعات المقبلة.

وأفاد علي يعقوب، شقيق النائب السابق حسن يعقوب في اتصال مع "الوكالة الوطنية للاعلام" أنه "لم يتبلغ رسمياً توقيف شقيقه حسن، وهذا الأمر مستغرب ومستهجن". وسأل: "هل تم توقيفه لأنه ما زال يطالب بقضية والده؟".

وفي وقت سابق اليوم، كشفت مصادر قضائية لـ"النهار" ان النائب السابق حسن يعقوب موقوف على ذمة التحقيق في موضوع خطف هنيبعل القذافي، مشيرة الى ان التحقيق معه يجري في فرع المعلومات تحت اشراف النيابة العامة التمييزية.

 وكانت عائلة الشيخ محمد يعقوب المغيب مع الإمام السيد موسى الصدر والصحافي عباس بدر الدين  اعلنت، ان فرع المعلومات"اتصل بالأمس بشخص النقيب ضو بالنائب السابق حسن يعقوب طلب منه المجيء للاستماع إلى إفادته اليوم الساعة الحادية عشرة في فرع المعلومات بشأن قضية اختطاف هنيبعل معمر القذافي".

واضافت: "عند الموعد المحدد، ذهب فريق من محامي النائب السابق يعقوب والتقوا بالنقيب ضو الذي طلب منهم حضور موكلهم شخصيا للاستماع إليه لدقائق بموجب ما سرب في الإعلام على خلفية تداول اسمه في قضية اختطاف هنيبعل معمر القذافي، فبلغ النائب السابق يعقوب بالأمر. ونظرا لاحترامه للمؤسسات القضائية والأمنية في لبنان ذهب شخصيا عند الساعة الثانية عشرة ظهرا ولم يخرج من فرع المعلومات حتى الساعة".
واستغربت العائلة هذا التصرف.

وكان القضاء اللبناني اصدر مذكرة توقيف وجاهية بحق "هنيبعل معمر القذافي"  بجرم إخفاء معلومات في قضية تغييب الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه.

  ورفضت  وزارة العدل طلب التسليم الصادر عن النيابة العامة السورية والموجه للنائب العام التمييزي في لبنان، والمتضمن طلب تسليم هنيبعل معمر القذافي بإعتباره لاجئاً سياسياً ومقيماً بصورة شرعية داخل الأراضي السورية.

ونقلت المحامية بشرى الخليل في وقت السابق ان وزارة العدل الليبية أبرقت لوزارة العدل اللبنانية لتفيدها ان الاشارة الحمراء الخاصة بالانتربول رفعت عن القذافي وانه لم يعد مطلوباً للسلطات الليبية. 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard