وسط الفيليبين يعيش الظلام الدامس بسبب الإعصار "ميلور"

15 كانون الأول 2015 | 09:41

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

قال مسؤولون إن مناطق واسعة من وسط الفيليبين غرقت في ظلام دامس اليوم، بعدما اجتاح اعصار ميلور العاتي منطقة زراعات جوز الهند بالبلاد ما تسبب في سيول وفيضانات وعواصف، فيما اضطر نحو 800 ألف شخص للنزوح عن ديارهم.

جاء الاعصار ميلور -المعروف محليا باسم نونا- محملا برياح وصلت سرعتها إلى 140 كيلومترا في الساعة ووصل صباح اليوم إلى مسافة نحو 40 كيلومترا إلى الشمال-الشمال الشرقي من جزيرة رومبلون فيما اتجه غربا بعد أن خفت شدته.

وقالت هيئة الارصاد الجوية (اكيوويذر): "ستواصل شدة ميلور التراجع وهو يعبر وسط الفيليبين اليوم. لكن رياحا مدمرة تتجاوز سرعتها 30 كيلومترا في الساعة ستستهدف مناطق من جزيرتي لوزون وميندورو بالجنوب".

وقال سكان الجزر إنهم شهدوا أمطارا غزيرة ورياحا عاتية خلال الليل وانقطعت الكهرباء اثر انهيار خطوط القوي.
وقال الكسندر باما المدير التنفيذي للمجلس القومي لادارة مكافحة الكوارث واخطارها إنه تم اجلاء 800 ألف شخص الى ملاجئ آمنة.

وقال: "لم نتلق حتى الآن أي تقارير عن حدوث خسائر بشرية تتعلق بالاعصار".

وقالت تقارير وسائل إعلام إن ثلاثة اشخاص قتلوا على جزيرة سامار عندما هبط الاعصار على اليابسة أمس على الرغم من عدم تأكيد هذه التقارير.
وقال باما إن الطاقة الكهربية انقطعت عن ست مناطق فيما تقوم فرق الطوارئ بتقييم حجم الخسائر على قطاع الزراعة والبنية الاساسية.

وأغلقت مدارس ومنشآت اخرى أبوابها فيما ألغيت رحلات جوية وبحرية داخلية وتوقفت أنشطة الصيد بعد ان بلغ ارتفاع الموج 14 مترا.

وقال خبراء الطقس إن الفيليبين معرضة لعواصف استوائية جديد في اواخر الاسبوع الحالي.

وسلك ميلور طريقا مماثلا للإعصار هايان وهو إعصار من الفئة الخامسة اجتاح وسط الفيليبين العام 2013 وخلف نحو ثمانية آلاف قتيل أو مفقود.
ويمر نحو 20 إعصارا ضخما عبر الفيليبين سنويا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard