كيري ولافروف والأسد ثالثهما في موسكو

15 كانون الأول 2015 | 10:37

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

بدأ وزير الخارجية الاميركي #جون_كيري اليوم في #موسكو لقاء مع نظيره الروسي سيرغي #لافروف بهدف تقريب مواقف البلدين في اطار تسوية النزاع السوري.

وقال كيري في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي: "من المفيد للعالم باسره حين تكون دولتان قويتان لهما تاريخ طويل مشترك قادرتين على ايجاد توافق بينهما. آمل اليوم ان نكون قادرين على ايجاد توافق".

واضاف كيري ان الرئيسين الاميركي باراك اوباما والروسي فلاديمير #بوتين: "قالا بوضوح انهما يرغبان في ايجاد وسيلة للمضي قدما بالنسبة لسوريا وحل ايضا الازمة الاوكرانية".

ويلتقي كيري الرئيس الروسي بعد الظهر.

وتابع وزير الخارجية الاميركية: "حتى لو كان هناك خلافات بيننا، لقد كنا قادرين على العمل بفاعلية على مشاكل محددة" مشيدا بدور موسكو في المفاوضات التي افضت الى اتفاق نووي مع ايران.
من جهته عبر لافروف عن امله في ان تكون زيارة نظيره الاميركي "بناءة".

ويفترض ان تعلن واشنطن وموسكو رسميا عن اجتماع دولي جديد في 18 كانون الاول في نيويورك يضم 17 دولة بينها من يدعم النظام السوري ومن يدعم المعارضة.

وكان كيري وصل إلى موسكو اليوم في محاولة لتضييق هوة الخلافات مع الزعيم الروسي فلاديمير بوتين في شأن دور الرئيس السوري #بشار_الأسد في أي انتقال سياسي الأمر الذي تقول جماعات المعارضة المسلحة إنه يجب أن يكون جزءا من محادثات السلام.
وسيسعي كيري أيضا إلى تمهيد الطريق إلى جولة ثالثة من محادثات القوى العالمية بشأن سوريا وسط شكوك حول عقد الاجتماع المقرر يوم الجمعة في نيويورك.

وروسيا من أشد حلفاء الأسد وبدأت حملة قصف جوي لمساندة القوات السورية النظامية على قوات المعارضة في 30 من أيلول. وتقول إن الشعب السوري وحده لا القوى الخارجية هو الذي يجب أن يقرر مصيره السياسي.

وقبيل وصول كيري إلى موسكو قال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية إن كيري سيثير يواعث القلق المتعلقة باستمرار الغارات الجوية الروسية على جماعات المعارضة السورية بدلا من متشددي تنظيم الدولة الإسلامية وهو موقف من المرجح أن يثير غضب موسكو.
وقبل المحادثات أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا ينتقد السياسة الأميركية في شأن سوريا قائلا إن واشنطن ليست مستعدة للتعاون الكامل في مكافحة الدولة الإسلامية ويجب أن تعيد النظر في سياستها القائمة على "تقسيم الإرهابيين إلى طيبين وأشرار".

يأتي اجتماع كيري مع بوتين عقب اجتماع الأسبوع الماضي في العاصمة #السعودية الرياض اتفق على توحيد عدد من جماعات المعارضة باستثناء الدولة الإسلامية للتفاوض مع دمشق في محادثات السلام السورية.

وفي حين قال كيري إنه لا تزال هناك "مكامن خلل" في حاجة إلى معالجتها لاسيما أي الجماعات يجب أن تشارك في محادثات السلام رفض الكرملين نتيجة اجتماع الرياض قائلا إن بعض الجماعات المشاركة تعتبر جماعات إرهابية.
وبدا أن الأسد نفسه يلقي ظلالا من الشك على فكرة محادثات السلام إذ قال إنه لن يتفاوض مع جماعات مسلحة.
وتقول جماعات المعارضة السورية إن الأسد يجب أن يترك السلطة في بداية فترة انتقالية.
وقال مسؤول رفيع بوزارة الخارجية الأميركية للصحافيين: "لم نصل بعد إلى التلاقي الكامل للآراء (في شأن الأسد) وسنتباحث في بعض تفاصيل عملية انتقال... أملا في تضييق هوة الخلافات بيننا".

واجتمع كيري أثناء وجوده في باريس أمس الاثنين مع نظرائه من السعودية وقطر والأردن بينما يستعد لإجراء محادثات موسكو.
وستتناول محادثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واجتماع أطول في الصباح مع لافروف تفاصيل اتفاق مزمع لوقف إطلاق النار من أول كانون الثاني في سوريا وكذلك التصريحات التي صدرت عن روسيا في الآونة ألأخيرة بشأن مساندة الجيش السوري الحر.

وقال المسؤول الأميركي: "نريد أن نسمع ماذا يدور بأذهان الروس هناك بالنظر إلى قلق الجيش السوري الحر بشأن الطريقة التي يعامل بها الأسد شعبه".
وقدمت روسيا رسائل متضاربة في شأن الجيش السوري الحر. ونقلت وكالات أنباء أمس الاثنين عن رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري جيراسيموف قوله إن بلاده تقدم أسلحة وذخيرة ومواد دعم للجيش السوري الحر في حين نفى مساعد كبير في الكرملين في وقت لاحق وجود مثل هذا الترتيب.

ونفى مقاتلو الجيش السوري الحر الذين يحاربون القوات السورية النظامية في غرب البلاد تلقيهم أي دعم من سلاح الجو الروسي قائلين إنه على العكس تماما تستهدفهم الضربات الجوية الروسية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن كيري سيشجع الجهود المتواصلة لروسيا لنزع فتيل التوترات مع تركيا بعد أن أسقطت أنقرة طائرة عسكرية روسية قرب الحدود السورية في 24 تشرين الثاني.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard