أوباما: نضرب "داعش" بقوة أشد

14 كانون الأول 2015 | 20:53

المصدر: (أ.ف.ب)

  • المصدر: (أ.ف.ب)

الصورة عن AP.

جدد الرئيس الاميركي باراك #اوباما  تصميم بلاده القضاء على تنظيم "#الدولة_الاسلامية" متعهداً باستعادة الاراضي التي يسيطر عليها التنظيم في الشرق الاوسط وقتل قادته.
وقال اوباما "نحن نضربهم بقوة اشد من اي وقت مضى".
وجاءت تصريحاته في ثاني كلمة له في اعقاب الهجوم الذي وقع في "سان برناردينو" في الولايات المتحدة والذي يعتقد ان منفذيه من انصار التنظيم المتطرف، ما أثار شكوكاً حول استراتيجية اوباما ضد التنظيم.
وبعد ان عدد اسماء قادة التنظيم الذين قتلوا في عمليات التحالف، اطلق اوباما تحذيرا قويا، وقال "لا يمكن لقادة داعش ان يختبئوا"، مؤكداً الرسالة الآتية "ستكونون انتم الهدف التالي".
وقبل الاعتداء في سان برناردينو الذي نفذه رجل وزوجته في كاليفورنيا وادى الى مقتل 14 شخصا، اظهرت الاستطلاعات ان اكثر من 60 في المئة من الاميركيين لا يوافقون على طريقة تعامل أوباما مع "الدولة الاسلامية" والتهديد الارهابي بشكل أوسع. 

#غوانتانامو

وفي وقت سابق اليوم، تعهّد اوباما بمواصلة مساعيه لاغلاق معتقل غوانتانامو الذي يحتجز فيه سجناء يشتبه بضلوعهم بالارهاب، رغم الادلة على ان عددا كبيرا من المعتقلين المفرج عنهم عادوا الى ساحات القتال. وقال في مقابلة مع "ياهو نيوز" "ان الفوائد الاستراتيجية لاغلاق المعتقل السيء السمعة تفوق عودة المعتقلين السابقين غير المهمين الى ساحات القتال".

ويقر البيت الابيض بان نحو 10 في المئة من معتقلي غوانتانامو المفرج عنهم عادوا الى القتال في صفوف منظمات اسلامية متطرفة. الا انه يقول ان اغلاق المعتقل ضروري، لانه اصبح اداة يستخدمها المتشددون لتجنيد الشباب في صفوف المنظمات المتطرفة.

ومما قاله اوباما: "ما نسأله باستمرار هو هل هؤلاء الافراد اكثر خطورة من الاشخاص الذين يقاتلون حاليا؟ ماذا يضيفون؟ هل لديهم مهارات خاصة؟ هل لديهم معرفة خاصة تجعل منهم تهديدا كبيرا على الولايات المتحدة؟ لذلك الخلاصة هي ان المكاسب الاستراتيجية التي نحققها باغلاق غوانتانامو تفوق كما تعلمون هؤلاء الاشخاص غير المهمين الذين تم الافراج عنهم حتى اليوم".

وتزامنت تصريحات اوباما مع ظهور المتشدد السوداني ابرهيم القوصي الذي افرج عنه من المعتقل العام 2012، في تسجيل فيديو نشره اخيرا تنظيم "القاعدة" في جزيرة العرب.

وأحبط #الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون جهود اوباما المتكررة لاغلاق غوانتانامو. ويتوقع ان يطرح اوباما خطة جديدة لتسريع الافراج عن سجناء المعتقل ونقل الاخطر منهم الى الاراضي الاميركية، ويرجح أن تسرّع هذه الخطة الافراج عن المعتقلين غير المهمين الى دول أجنبية، ونقل الأخطر بينهم الى منشأة متخصصة في الولايات المتحدة.

 

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard