67% من الفلسطينيين يؤيدون عمليات الطعن ضد الاسرائيليين

14 كانون الأول 2015 | 19:57

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن الانترنت

بيّن استطلاع للمركز الفلسطيني للبحوث السياسية والبحثية ان "67% من #الفلسطينيين يؤيدون #عمليات_الطعن ضد الاسرائيليين"، مع معارضة ثلاثة ارباعهم لمشاركة "فتيات المدارس الصغيرات" في تلك العمليات. كذلك، قال 66% منهم ان اندلاع انتفاضة مسلحة "يساهم في تحقيق الحقوق الفلسطينية التي فشلت المفاوضات في تحقيقها".

واجرى المركز الاستطلاع من خلال مقابلات لعينة عشوائية شملت 1270 شخصا. واظهرت النتائج ان 45% من الفلسطينيين يؤيدون حل الدولتين، بينما يعتقد 34% منهم فقط ان هذا الحل ممكن بسبب توسع المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

كذلك اعرب 65% منهم عن رغبتهم في استقالة الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقالوا اذا جرت الانتخابات الرئاسية اليوم، فسيخسر عباس امام حركة "حماس" التي تسيطر على غزة.

وقال مدير المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية خليل الشقاقي ان "الفلسطينيين يعتقدون ان عباس لا يدعم المواجهات الحالية، وليس جديا في سعيه الى مواجهة ديبلوماسية مع اسرائيل. لذلك يخسر التأييد الشعبي". واشار الى ان "الاستطلاع يشير الى ان العنف سيستمر خلال 2016، مع احتمال مشاركة افراد اكثر تسلحا".

ورأى "ان المسلحين في المخيمات الفلسطينية، ومنهم مسلحو حركة فتح، لم يتحركوا حتى اليوم. لكن اي تغيير في تصرفات القوات الاسرائيلية او فقدان القادة لشرعيتهم او اي عملية لخفض الروح المعنوية في صفوف قوات الامن الفلسطينية قد تؤدي الى مزيد من الهجمات".

 

"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard